عجزت عن توفير الكمامات متعددة الاستعمال مع انطلاق الحجر الصحي الموجه: لـم تتوفر في السوق بالكميات اللازمة : الدولة تضطر لبيع الكمامات ذات الاستعمال الوحيد

كان مبرمجا توفير ما لا يقل عن مليوني كمامة في السوق من اجل تنفيذ خطة الحكومة في الانطلاق في الحجر الصحي الموجه ، إلا أن «التعطيلات»

-كما وصفها عدد من الوزراء - التى رافقت ملف الكمامات حالت دون ذلك مما اجبر الدولة على توزيع الكمامات ذات الاستعمال الجراحي او الوحيد والتي لم تكن بدورها بالكميات المطلوبة.

انطلق أمس العمل بالحجر الصحي الموجه وخروج أكثر من 3 ملايين تونسي للعمل وتبعا لذلك فان كل شخص مضطر لاستعمال النقل العمومي أو الخروج عليه وضع كمامة من اجل سلامته وسلامة غيره حسب ما تنص عليه اجراءات الحجر الصحي الموجه ، وكان من المفترض -من اجل فرض القانون على الجميع ومن اجل مراعاة المقدرة الشرائية للمواطن- توفير عدد هام من الكمامات متعددة الاستعمال وتوزيعها في السوق قبل موعد الدخول في الحجر الصحي الموجه وفق تصريح رئيس الحكومة الياس الفخفاخ ومختلف الوزراء إلى اخر لحظة لكن الدولة بعد ان عجزت عن توفيرها اضطرت الى التوجيه نحو بيع او ضخ حوالي 5 ملايين كمامة ذات الاستعمال الطبي في السوق بسعر 500 مي للكمامة مع العلم انها صالحة على اقصى تقدير لمدة لا تتجاوز 4 ساعات ...

السبب يعود وفق تصريحات الوزراء الى تعطيلات تصل الى اكثر من اسبوعين في اشارة الى ملف الكمامات المتعلق بوزير الصناعة وبالنائب بمجلس النواب والذي عهد للقضاء بعد تبين شبهة فساد وتضارب في المصالح.

مصطفى العروسي الكاتب العام لنقابة اصحاب الصيدليات الخاصة اكد في تصريح لـ«المغرب» ان الكمامات ذات الاستعمال المتعدد لم تتوفر بعد مشيرا الى ان السلطات المعنية اتخذت قرارات توزيع الكمامات ذات الاستعمال الطبي مساء يوم الجمعة وحددت التسعيرة لبيعها للعموم يوم السبت بـ500 مليم وانطلق التوزيع يوم الأحد وبالتالي العديد فان من الموزعين ليس لهم علم بذلك وهو ما تسبب في نقص على مستوى الكميات يوم امس ولكننا بصدد تدارك الامور وتوزيعها على بقية الجهات مشيرا الى ان 5 ملايين كمامة من هذا النوع من الصعب ان تفي بالحاجة .

إشترك في النسخة الرقمية للمغرب

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

الحل وفق نفس المصدر هو الإسراع في صنع الكمامات ذات الاستعمال المتعدد مبينا انه خلال جلسة جمعت مؤخرا بين النقابة والمركز التقنى للنسيج تم إعطاء الموافقة الى اكثر من 15 مصنع بعد التثبت من جودة واحترام المصنع للمواصفات المتفق عليها وبصدد دراسة بقية المطالب.

من جهته اكد الرئيس المدير العام للصيدلية المركزية خليل عموس في تصريح لـ«المغرب» ان الصيدلية المركزية طلبت منها وزارة الصحة نهاية الأسبوع ضخ حوالي 5 ملايين كمامة ذات الاستعمال الجراحي في السوق فانطلقت منذ صباح يوم الاحد وفتحت أبوابها لموزعي الأدوية بالجملة باعتبار ان الكمامات ذات الاستعمال المتعدد لم تجهز بعد وبالتالى عملية التوزيع غطت عدد من الولايات ولكن مع نهاية يوم الامس من المفترض ان تتوفر في جل الولايات وهي دفعة اولى وفي صورة طلب من الصيدلية المركزية من قبل الوزارة ضخ دفعة اخرى ستقوم بذلك الى حين توفير الكمامات الاخرى والتى من المنتظر ان تدخل السوق هذا الأسبوع .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا