فيروس الكورونا..تسجيل 4 حالات جديدة: 998 حالة مؤكدة من بينها 316 حالة شفاء و41 حالة وفاة و641 حالة لا زالت حاملة للفيروس

• 455 إصابة في إقليم تونس الكبرى و24 مصابا في الإنعاش و65 في المستشفى

ننطلق يوم الاثنين في الحجر الصحي الموجه حيث يتوجه قرابة ثلاثة ملايين للعمل هذا التحدي الذي تأمل الحكومة والتونسي بصفة عامة تجاوزه بنحاح للمرور للمرحلة المقبلة سيكون محفوفا مما لا شك فيه بالكثير من المصاعب والحذر والعمل الرقابي من اجل احترام شروط السلامة والوقاية الصحية وخاصة على مستوى النقل العمومي وكيفية التحكم في طاقة استيعاب كل وسيلة للحدّ المسموح به فضلا عن احترام شروط الوقاية داخل كل مؤسسة، ولذلك فان أرقام الأسبوع المقبل والذي يليه والتحاليل ستكون محرار وابرز مؤشر المرور للمرحلة الموالية أو العودة إلي النقطة الصفر.

غدا ينتهي الحجر الصحي الشامل لندخل بعد غد في الحجر الصحي الموجه في مرحلته الأولى الممتدة من 4 إلى غاية 24 ماي الجاري أين سيعود خلالها النشاط بنسبة 50 بالمائة، المرحلة الأولى ستكون مهمة بالنسبة للحكومة وخاصة على مستوى مواصلة التحكم في انتشار فيروس الكورونا وتجنب تسجيل ارتفاع في حالات العدوى الأفقية، ولضمان الانتقال الآمن من مرحلة العزل إلى مرحلة الخروج التدريجي تستعد الحكومة وكل الهياكل المعنية جيدا لذلك والعديد من الإجراءات والتدابير الوقائية تمّ اتخاذها إلى جانب مواصلة الاجتماعات والجلسات للسهر على نجاح تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجه.

الاستعدادات للدخول في مرحلة الحجر الصحي الموجّه
تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجّه كان محور الاجتماع الدوري للهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا أمس تحت إشراف رئيس الحكومة الياس الفخفاخ الذي شدد على ضرورة تناول آخر الاستعدادات للدخول في مرحلة الحجر الصحي الموجّه بما يتطلبه من تطبيق للإجراءات في إطار تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجّه بعد إعلانها للرأي العام، وأيضا على ضرورة بذل كل المساعي وتكثيف جهود التنسيق خلال اليومين القادمين لضمان جاهزية كل المنظومات المتدخلة من نقل ومنصات إسناد التصاريح وإيضاح التدابير للمعنيين من مؤسسات وأفراد. فضلاً على آخر مؤشرات تصنيع وتوزيع الكمامات ومدى توفر وسائل الحماية الفردية والجماعية بالكميات المطلوبة في كل مرحلة.

إشترك في النسخة الرقمية للمغرب

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

لا تسامح مع خرق الإجراءات الصحية
وفق رئيس الحكومة فإن الأولوية من مختلف مراحل الخطة تبقى التحكم في انتشار الوباء ومجابهة جائحة كورونا والالتزام التام من الأفراد المؤسسات بدليل الإجراءات الصحية لإنجاح المرحلة الأولى من الإستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجّه للمرور إلى مرحلة العودة التدريجية للحياة الاقتصادية والاجتماعية. وأوصى في هذا السياق بضرورة إتباع المرونة في التدابير التنظيمية والإدارية خلال الأيام الأولى من الحجر الموجه لتسهيل وتبسيط الإجراءات على المواطنين و المؤسسات المعنية بالحجر الموجه دون التسامح في أي خرق للإجراءات الصحية و الوقائية. كما استعرض أعضاء الهيئة مختلف المقترحات والملاحظات الواردة عليها من الهياكل والمصالح المعنية لمزيد تقييم وتدقيق الإجراءات، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة.

أكثر من 23 ألف تحليل
قاربنا اليوم ألف حالة مؤكدة مصابة بالفيروس بعد قرابة الشهرين من ظهور أول حالة، ووفق آخر بيان صادر عن وزارة الصحة فقد تمّ بتاريخ 30 أفريل الجاري، إجراء 569 تحليلا مخبريا، من بينها 90 تحليلا في إطار متابعة المرضى السابقين ليبلغ العدد الجملي للتحاليل 23526 تحليلا. وقد تم تسجيل 23 تحليلا إيجابيا، 19 منها حالات إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس و4 حالات إصابة جديدة ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس، وذلك بعد التثبت من المعطيات وتحيينها، 998 حالة مؤكدة من بينها، 316 حالة شفاء و41 حالة وفاة و641 حالة إصابة لا زالت حاملة للفيروس وهي بصدد المتابعة.

توزيع حالات الإصابة
يتوزع عدد الإصابات على الولايات، تونس 223 حالة وأريانة 98 وبن عروس 94 ومنوبة 40 ونابل 14 حالة وزغوان 3 حالات ونفس العدد المسجل في ولاية باجة وأيضا ولاية سليانة وبنزرت 25 حالة وجندوبة حالة وحيدة والكاف 7 حالات وكذلك في ولاية القيروان وسوسة 82 حالة والمنستير 37 حالة والمهدية 16 حالة وصفاقس 36 حالة و9 حالات في القصرين و5 حالات في كل من سيدي بوزيد وتوزر، فيما سجلت ولاية قابس 23 حالة ومدنين 88 حالة وتطاوين 36 حالة وقفصة 44 حالة وقبلي 99 حالة.

عدم تسجيل وفاة جديدة أمس
بلغ عدد المصابين المقيمين حاليا في وحدات الإنعاش 24 مصابا وعدد المصابين المقيمين بالمستشفى حاليا (دون اعتبار المقيمين حاليا بوحدات الإنعاش) 65 مصابا، وفي المقابل استقر عدد الوفيات على 41 وفاة تتوزع بين تونس (7)، أريانة (5)، بن عروس (4)، منوبة(5)، نابل (1)، بنزرت (1)، الكاف (1)، سوسة (5)، المهدية (1)، صفاقس (5)، سيدي بوزيد (1)، مدنين (4)، تطاوين (1). هذا، ودعت الوزارة كافة المواطنين للالتزام الكامل باحترام القانون وكل إجراءات الحجر الصحي الذاتي والحجر العام بكل مناطق البلاد وذلك لاحتواء المرض والحد من انتشاره.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا