الانتخابات التشريعية : بعد رفض 78 قائمة: 1503 قائمة مقبولة أوليا : منها 673 حزبية و312 ائتلافية و518 مستقلة

اعلنت امس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن العدد الجملي للقائمات المقبولة اوليا للانتخابات التشريعية 2019 ، ان العدد الجملي

لقائمات المقبولة اوليا بعد رفض 78 قائمة يبلغ 1503 قائمة من جملة 1581 قائمة مترشحة بجميع الدوائر الانتخابية البالغ عددها 33 دائرة بالداخل والخارج.
احتلت الدائرة الانتخابية بسيدي بوزيد المرتبة الاولى من حيث العدد الجملي للقائمات المقبولة اوليا ، 73 قائمة تتوزع بين 22 حزبية و10 ائتلافية و41 مستقلة ، بينما سجل العدد الادنى من القائمات المقبولة اوليا في دائرة المانيا بـ19 قائمة...
الهيئة العليا المستقلة للانتخابات افادت ان العدد الاكبر من الترشحات كان في الوسط والجنوب الغربي حيث غلبت ترشحات القائمات المستقلة القائمات الحزبية ، فيما عدا ذلك سجل تفوق بسيط لعدد القائمات الحزبية بجل الدوائر الانتخابية .
على مستوى الدوائر الانتخابية بالداخل والبالغ عددها 27 دائرة فان عدد القائمات المترشحة بلغ 1405 قائمة تم قبول منها 1340 قائمة ليبلغ عدد القائمات المرفوضة 65 قائمة اي تم قبول 95 بالمائة من القائمات المترشحة بالداخل وتوزعت القائمات المقبولة بالداخل بين 590 قائمة حزبية و281 قائمة ائتلافية و469 قائمة مستقلة ، مع الاشارة الى ان 4 هيئات فرعية لم ترفض اي قائمة وهي الهيئات الفرعية بكل من قفصة وتوزر وزغوان والكاف ، وكان العدد الاوفر من نصيب سيدي بوزيد في حين تقاسمت كل من قابس وتطاوين المرتبة الاخيرة في عدد القائمات المقبولة بعدد 32 قائمة . اما على مستوى الدوائر الانتخابية بالخارج والبالغ عددها 6 دوائر ، بلغ عدد القائمات المترشحة 176 قائمة تم قبول 163 قائمة، تتوزع بين 83 حزبية و31 ائتلافية و49 مستقلة.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا