موسم الحج للغريبة : أول مؤشرات الموسم السياحي: استعدادات واحتياطات أمنية ولوجستية من أجل تأمين زيارة أكثر من 7 آلاف شخص

تحيي جزيرة جربة من ولاية مدنين الذكرى السنوية لزيارة الغريبة بداية من 18 الى 26 من الشهر الجاري ، إلا ان الوفود

من الحجيج ومن السياح من مختلف انحاء العالم بدؤوا بالتوافد منذ بداية الاسبوع على جربة ليصل عدد الزائرين مع نهايته الى اكثر من 7 آلاف شخص ..

موسم الحج للغريبة يجعل مدينة جربة مقصدا للسياح وللحجيج ويعتبر احد اهم مؤشرات انطلاقة الموسم السياحي في تونس خاصة بعد الثورة، الاستعدادات لإنجاح هذا الموسم انطلقت منذ فترة وتتواصل الى حين مغادرة الضيوف ويرتفع نسقها يومي 22 و23 ماي يوم الخرجة كما يطلق عليها. هذه الاستعدادات الامنية واللوجستية كانت على مستوى مداخل ومخارج جربة وفي منطقة الحارة وداخل المعبد والنزل والسوق الصغير اين تباع المشروبات والأكلات الخاصة بهذه المناسبة العريقة والهدايا التذكارية كما تقام الحفلات والسهرات قرب كنيس الغريبة الذي يعد أقدم معلم يهودي في العالم خارج فلسطين.

النسق يرتفع يومي 22 و23
الجديد هذه السنة هو تزامن الزيارة لحج الغريبة مع شهر رمضان من جهة ومع ارتفاع عدد الحجيج الى اكثر من 7 آلاف شخص وهو ما يطرح تحديات امنية اكبر، سفيان الزعق الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية افاد في تصريح لـ«المغرب» ان اجتماعا انعقد امس بين وزارة الداخلية ووزارة السياحة في اطار وضع اللمسات الاخيرة للاستعداد لحج الغريبة مع العلم وفق الزعق ان هذه الاستعدادات انطلقت منذ فترة طويلة ولكن نسقها يرتفع كلما اقترب الموعد والرفع من درجة التأهب والإمكانيات البشرية والمادية وخاصة يومي 22 و23 ماي، وأفاد ايضا ان اجتماعات وجلسات انعقدت في الغرض من اجل تحديد مهام كل قطاع وعموما فان الاحتياطات الامنية شملت المطار والنزل والوفد وتامين الشريط الساحلي والمعبد ايضا أي كل الاماكن التى لها علاقة بالحج وقد تمت دعوة اصحاب ومديري المؤسسات السياحية من اجل مراجعة منظومة التامين الذاتي على غرار الكاميرا ...

في السياق ذاته اكد الزعق ان موسم الحج للغريبة له اهمية بالنسبة للموسم السياحي ككل، وكل ذلك مرتبط بالوضع الامني ولذلك فان الوحدات الامنية على اتم الاستعداد مشيرا الى أن اغلبية الوفود ستنزل يوم الاحد مبينا ان العمل سيكون مضاعفا نظرا لتزامن الحج هذه السنة مع شهر رمضان وأيضا ارتفاع عدد الوافدين...

الضيوف
وعن آخر التحضيرات لزيارة هذه السنة افاد بيريز الطرابلسي رئيس جمعية الغريبة المشرفة على المعبد والجهة المنظمة لهذه الزيارة في تصريح لـ«المغرب» أنّ الاستعدادات لإنجاح موسم الحج قد اكتملت على أكمل وجه، وأنّ الأمن متوفر ومستتب مثلما حدث في السنوات الماضية، مشددا على انه لا يوجد أي مبرر للخوف من أي اشكالية وان الوفود بدأت بالتوافد منذ بداية الاسبوع بأعداد قليلة لكن بداية من يوم السبت والأحد قد يتجاوزون 7 الاف شخص من فرنسا وايطاليا وروسيا والولايات المتحدة الامريكية مشيرا الى ان الحديث عن تزامن موعد الزيارة مع شهر رمضان لا يمثل أي اشكال فقد سبق وان تزامن في 1984 و1985 مع شهر رمضان ..

اما عن الضيوف فقد ذكر انه وجه الدعوة الى رئيس الحكومة وقد قبل الدعوة وأيضا سفير امريكا وفرنسا والكندا والمغرب وتركيا معبرا عن فرحته بارتفاع العدد وعودة النسق الى ما كان عليه ..

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا