على خلفية الاعتداء على فريق برنامج «الحقائق الأربع»

• الناطق الرسمي باسم محكمة قرنبالية: يؤكد تعلّق 3 قضايا بمركز رعاية المسنين بقرنبالية
• الهايكا : تندد بالاعتداء على فريق برنامج «الحقائق الأربع» وتدعو السلط إلى ضمان سلامة الصحفيين
• اتحاد الشغل : إيقاف مؤقت عن النشاط النقابي في حق أعوان بمركز رعاية المسنين بقرنبالية للاشتباه بتورطهم في اعتداء على مسنين


في إطار الإعداد لحلقة برنامج «الحقائق الأربع» التي بثتها مساء الخميس 11 أفريل 2019 على قناة «الحوار التونسي» تعرّض بعض الصحفيين التابعين لفريق البرنامج إلى إعتداء بالعنف اللفظي والجسدي، أثناء قيامهم بالتحقيق الاستقصائي حول مركز لرعاية المسنّين بقرمبالية وذلك لإنارة الرأي العام عن عدد من التجاوزات وسوء المعاملة التي تعرّض إليها بعض المسنّين فيه.

وأفاد الناطق الرسمي باسم محكمة قرنبالية بأن المركز تتعلق به 3 قضايا.

أما اتحاد الشغل فقد أعلن اصدار قرار بالايقاف المؤقت عن النشاط النقابي في حق 5 أعضاء بالنقابة الأساسية لمركز رعاية المسنين بقرنبالية، وذلك على خلفية تجاوزات تتخالف مع مبادئ الاتحاد.

نابل:
الناطق الرسمي باسم محكمة قرنبالية يؤكد تعلّق 3 قضايا بمركز رعاية المسنين بقرنبالية
أفاد الناطق الرسمي باسم محكمة قرنبالية، محمد منصور، بخصوص وضعية مركز رعاية المسنين بقرنبالية من ولاية نابل، بأن المركز تتعلق به 3 قضايا آخرها الاعتداء بالعنف بين 3 موظفين وصحفي، وقضية ثانية مرتبطة بالبحث في الاعتداء بالعنف على المسنين داخل المركز، وقضية ثالثة يتواصل البحث فيها منذ أكثر من سنة بخصوص الموت المستراب لأحد المسنين.

وبخصوص العنف الحاصل بين الصحفي الذي انتقل الى المركز وموظفي المركز، أوضح منصور أنه تم نشر قضية من أجل الاعتداء بالعنف الشديد واتخاذ قرار بإحالة الاطراف الاربعة في هذه القضية (3 موظفين بالمركز وصحفي) بعد أن باشرت فرقة الابحاث والتفتيش بقرنبالية محضرا في الغرض وختمت الابحاث وأحالت المحضر مع المعنيين الى وكالة الجمهورية بقرنبالية التي اتخذت القرار بنشر القضية.

وأشار إلى أنه تمت إضافة تهمة السرقة المجردة في ذات القضية وإيهام الصحفي والتعدي عليه بالقول والتهديد، وذلك في حق أحد الموظفين حال مباشرته لوظيفه، وفق تعبيره.
وأبرز أنه على ضوء ما أثير من اعتداءات بالعنف على المسنين المقيمين بالمركز وعلى ضوء ما جاء بالمحضر الذي تمت مباشرته بخصوص العنف بين الموظفين والصحفي، فتح بحث قضية تحقيقية ضدّ كل من سيكشف عنه البحث من أجل الاعتداء بالعنف الصادر عن موظف عمومي حال مباشرته لوظيفه وسوء معاملة شخص في حالة استضعاف.

من جهة اخرى، وبخصوص إثارة مسألة الموت المستراب لاحد المسنين بالمركز، أكد المصدر ذاته أن هذه المسألة موضوع قضية تحقيقية منشورة منذ أكثر من سنة، مبينا أن البحث جار بخصوص هذه القضية وبخصوص شكايات سابقة تتعلق باتهامات بممارسة العنف داخل المركز ولم يتم الفصل فيها بعد.

مركز رعاية المسنين بقرمبالية
إعفاء المديرة وإيقاف القيم عن العمل
انعقدت مساء أمس بمقر وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن جلسة طارئة تحت إشراف الوزيرة نزيهة العبيدي خصصت للنظر في جملة التجاوزات التي جدّت بمركز رعاية كبار السن بقرمبالية وذلك بحضور منير الحاجي مدير عام الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي وعدد من إطارات الوزارة. وتقرّر، في هذه الجلسة، التفعيل الفوري للقرار السابق لوزيرة المرأة والقاضي بإعفاء مديرة مركز رعاية كبار السن بقرمبالية من مهامها، و ايقاف "القيم" بالمؤسسة عن العمل.

كما أذنت الوزيرة في الإبان لإدارة الشؤون القانونية برفع شكاية جزائية في جملة التجاوزات الحاصلة بالمركز ومتابعة القيم قضائيا في ما نسب إليه من شبهات مختلفة وكل من يثبت تورطه في إلحاق الأذى بالمقيمين بالمركز. وتقرّر أيضا إحداث لجنة مشتركة بين الطرفين تنعقد بصفة دورية لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاقية وتكثيف مراقبة سير عمل مؤسسات الرعاية وتحسين جودة الخدمات المسداة للمقيمين، إلى جانب النظر في كيفية تدعيم الموارد البشرية في مختلف مؤسسات الرعاية وتأمين دورات تكوينية لهم من قبل مختصين في الغرض.

علما بأنّ الفصل الرابع من الاتفاقية الممضاة بين وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي بتاريخ 4 ديسمبر 2015 ينصّ على تعهّد الاتحاد بتوفير جميع الخدمات الرعائية وخاصة المتعلقة باحترام قواعد حفظ الصحة بمؤسسات رعاية المسنين والحفاظ على سلامة المقيمين فيها.
وتجدر الإشارة أنّ التفقدية العامة للوزارة قامت سنة 2018 بزيارتين في إطار التفقد، وأنّ المندوبية الجهوية بنابل قد قامت بدورها بـ24 زيارة سنة 2018 في إطار التحقيق والمتابعة، و6 زيارات منها زيارتان (2) في إطار التحقيق سنة 2019إلى مؤسسة رعاية كبار السن بقرمباليةالتي يقيم فيها 52 مسنّا (20 نساء و32 رجال) ويعمل على رعايتهم إطارات إدارية وإطارات طبية وعملة بلغ عددهم الجملي 43 عونا.

إيقاف مؤقت عن النشاط النقابي في حق أعوان بمركز رعاية المسنين بقرنبالية للاشتباه بتورطهم في اعتداء على مسنين

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل الجمعة، اصدار قرار بالايقاف المؤقت عن النشاط النقابي في حق 5 أعضاء بالنقابة الأساسية لمركز رعاية المسنين بقرنبالية، وذلك على خلفية تجاوزات تتخالف مع مبادئ الاتحاد.

وأشار الاتحاد في بيان له، أن القرار يندرج في اطار تطبيق الفصل 127 من النظام الداخلي، مشيرا، الى أن قرار الايقاف يدخل حيز النفاذ بداية من 12 أفريل 2019 الى حين استكمال بقية الاجراءات القانونية طبقا لأحكام القانون الأساسي والنظام الداخلي بالمنظمة الشغيلة.

من جانبه، أفاد رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي محمد الخويني، أنه تم ابعاد مسؤولين اثنين بمركز رعاية المسنين بقرنبالية من ولاية نابل في اتصال هاتفي، مؤكدا، رفضه تقديم مزيد من الايضاحات حول مستجدات حادثة الاعتداء على مسنين بالمركز.

وقال الخويني، ان الاتحاد يعمل بالتنسيق مع وزارة المرأة والأسرة والطفولة لاتخاذ اجراءات بشأن الحادثة مقابل، تأكيد مصدر مطلع خبر تغيب رئيس الاتحاد عن جلسة دعت اليها الوزارة للنظر في الحادثة.

ويأتي القرار اثر بث برنامج الحقائق الأربع بقناة الحوار التونسي لتحقيق وثق روايات لمسنين بالمركز أكدوا فيه تعرضهم للاعتداء بالضرب والعنف اللفظي وسوء المعاملة في تجاوزات تورط فيها موظفو المركز حيث لا يحظى مسنو المركز بالرعاية والأكل اللازمين.

وأكد عامل رعاية في المركز، أن أحد المسنين توفي في المركز في حادثة وفاة وصفت بالمسترابة نتيجة تلقيه قرص دواء قدم له من أحد الحراس بالمركز»، في حين أكدت شاهدة أخرى أنه يتم اعطاء أقــــــراص اضافية لباقي المسنين.

الهايكا تندد بالإعتداء على فريق برنامج «الحقائق الأربع» وتدعو السلط إلى ضمان سلامة الصحفيين
أدانت الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري (الهايكا)، ما تعرّض له بعض الصحفيين التابعين لفريق إعداد برنامج «الحقائق الأربع» من إعتداء بالعنف اللفظي والجسدي، أثناء قيامهم بتحقيق استقصائي حول مركز لرعاية المسنّين، تم في إطاره الكشف عن عدد من التجاوزات وتعرّض بعض المسنّين فيه لسوء المعاملة، في حلقة تم بثها مساء الخميس 11 أفريل 2019 على قناة «الحوار التونسي».

كما استنكرت الهيئة، في بيان أصدرته أمس الجمعة، تلك الممارسات التي قالت إنها «تشكل ضربا للحق في حريّة التعبير ولحق المواطن في المعلومة»، مُحمّلة الدولة مسؤوليتها في علاقة بما أُوكل لها في إطار الدستور، من ضمان الحقوق الفردية والعامة.

ودعت إلى اتخاذ ما يلزم من تدابير من قبل الوزارات ومختلف المصالح التابعة لها، «لتيسير عمل الصحفيين أثناء أدائهم لمهامهم وتفعيل إجراءات المساءلة تجاه مخالفيها». كما طالبت النيابة العمومية ذات النظر، بـ«فتح تحقيق في الغرض وتتبع مرتكبي هذه الاعتداءات، وفقا لما يقتضيه القانون».

وفي سياق متصل دعت الهايكا الصحفيين، إلى «مزيد الحرص على التشبث باستقلاليتهم وحريتهم في أداء مهامهم والقيام بدورهم، وفق القواعد المهنية والأخلاقية».

الطبوبي:
لا مكان «لنقابي دار المسنين قرمبالية» في الإتحاد
شدد أمين عام الإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، على رفضه «السلوك المشين» الذي أتاه نقابي عامل بدار المسنين بقرمبالية، إثر التحقيق الصحفي المتعلق بالدار الذي تم بثه في برنامج الحقائق الأربع.
وأكد نور الدين الطبوبي في تصريح لموزاييك، أنه سيتخذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق هذا النقابي، عشية أمس الجمعة. وقال الطبوبي «النقابي الذي يريد استغلال صفته لتشويه المنظمة لا مكان له في الإتحاد العام التونسي للشغل».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499