بسبب المماطالة وعدم الالتزام بالتعهدات السابقة: موجة جديدة من الإضرابات تنطلق الأيام المقبلة في عدة قطاعات

موجة جديدة من الحراك الاجتماعي الاحتجاجي والإضرابات في عدة قطاعات ستنطلق بداية من نهاية الشهر

الجاري ومع بداية شهر افريل المقبل اغلبها بسبب سياسة الممطالة وعدم الالتزام بالتعهدات السابقة ستمس قرابة عشرة قطاعات.

بالرغم من ان الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب سيارات الأجرة لواج اكدت في بيان لها امس انها غير معنية بالإضراب في القطاع ايام 26 - 27 و 28 مارس 2019 وانها أيام عمل عادية وليس هناك أيّ إضراب في قطاع اللّواج بالنسبة للهياكل المهنية التابعة للإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، داعية الى عدم تعطيل مصالح المواطنين ، فان عددا من العاملين في هذا القطاع هددوا بالدخول في اضراب مما ادى الى تعطل الحركة منذ الامس.

في المقابل هناك قطاعات اخرى وجهت برقية اضراب رسمية ، احتجاجا على عدم امضاء الملاحق التعديلية لاتفاقياتها المشتركة حيث اكدت الجامعة العامة للصناعات الغذائية والسياحة والتجارة والصناعات التقليدية، ان اعوان وعمال قطاعات كل من صناعة الحليب ومشتقاته والمطاحن والمخابز وقلي القهوة والعجين الغذائي والكسكسي والمصبرات وشبه المصبرات الغذائية وتعليب الزيت وكافة هياكلهم عبروا عن اسفهم نتيجة مماطلة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ورفضه امضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادات في الاجور بعنوان سنتي 2018 و2019 واقرار تنفيذ اضراب احتجاجي عن العمل كامل يوم 2 افريل بمقرات العمل بكامل تراب الجمهورية .

كما وجهت نقابة الاطباء والصيادلة وأطباء الاسنان للصحة العمومية برقية اضراب بسبب انعدام الحوار مع الوزارة والمماطلة والتسويف وعدم الاستجابة لمطالب الاطباء والصيادلة الواردة في اللائحة المهنية الصادرة عن مؤتمر النقابة معلنة عن تنفيذ اضراب احتجاجي عن العمل كامل يوم 4 افريل 2019 ....

كما يستعد عمال محطات الوقود للدخول في اضراب في 12 افريل المقبل احتجاجا ايضا لعدم امضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الاجور، ولوح عمال نقل المحروقات بدورهم بالدخول في اضراب عام من اجل افرادهم باتفاقية مشتركة تخصهم ، بالإضافة الى عمال نقل البضائع ....

اضراب اخر لم يتم الحسم فيه بعد الى حين عقد اجتماع غدا الاربعاء للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة الذي سبق وان اعلن عن الدخول في سلسلة من الاضرابات بداية من 2 افريل في 6 معتمديات و4 افريل في المعتمديات الاخرى و اضراب عام بكامل الولاية يوم 11 افريل 2019 رفضا لما اعتبره «التعامل معها «كمستعمرة داخلية» واحتجاجا على غياب مرافق الحياة وعدم تفعيل الاتفاقيات السابقة منذ حكومة الحبيب الصيد.

وقد افاد في هذا الاطار محمد الصغير ميراوي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة في تصريح لـ«المغرب» ان الاتحاد الجهوي للشغل سيعقد اجتماعا غدا مع مختلف النقابات من اجل اتخاذ القرار المناسب بخصوص الاضرابات التي تم الاعلان عنها وطرح ما تم التوصل اليه خلال الجلسة التي عقدت مع رئاسة الحكومة الاسبوع الماضي مضيفا «يبدو ان المطالب التي تقدم بها الاتحاد في اغلبها مقبولة ولكن التفاصيل تعني كل الهياكل ولذلك فان الاجتماع المقرر غدا سيطرح ما تم مناقشته من اجل تعليق الاضراب او تنفيذه».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499