اخلاء المحكمة الابتدائية بسبب تهديد بتفجيرها

على اثر ورود مكالمة هاتفية ظهر يوم الاربعاء 2 مارس 2016 على المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد تضمنت تهديدا بتفجير المحكمة مساء ذات اليوم تحركت النيابة العمومية و طلبت من الجهات الامنية تامين المحكمة و ذلك ما تم بالفعل حيث تم اجلاء كافة العاملين بها

وقد أذنت النيابة العمومية بضرورة تتبع صاحب المكالمة .بعد ان امكن لاعوان الحرس الوطني و تحديدا فرقة الابحاث و التفتيش من التعرف على صاحب المكالمة و ايقافه و قد تبين انه كان يتصل من خلال رقمه الجوال الشخصي.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا