نداء تونس والانتخابات الجزئية في ألمانيا التكتم على اسم المرشّح

اعلنت اغلب الاحزاب المعنية بالانتخابات الجزئية بألمانيا عن قرارها سواء بترشيح احد ممثليها او بعدم خوض غمار هذه الانتخابات وترك المجال امام حركة نداء تونس باعتبار ان هذا المقعد كان من نصيب النداء في انتخابات 2014 ، والذي احرزه كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية حاتم الفرجاني وأصبح شاغرا بعد توليه هذه الحقيبة، لكن النداء وبالرغم

من تداول اسم حافظ قائد السبسي المدير التنفيذي للحزب ترشحه لخلافة الفرجانى الا انه لم يعلن ذلك رسميا تماشيا مع سياسة الاحزاب الكبرى التى تعلن قائماتها واسم مرشحها في مثل هذه الاحزاب في اللحظات الاخيرة وفق تعبير احد قيادات النداء لـ«المغرب».

جلال غديرة عضو الهيئة السياسية لحركة نداء تونس والنائب بمجلس نواب الشعب افاد في تصريح لـ«المغرب» انه لم يتم الاعلان عن مرشح النداء لهذه الانتخابات، لكن هناك ثلة من النواب ومن قيادات الحزب تدفع نحو ترشيح المدير التنفيذي للنداء حافظ قائد السبسي من منطلق اهمية ان يكون القيادي الاول بالحزب عضوا من اعضاء الكتلة لتسهيل عملية التشاور والتواصل على حد تعبيره، وباعتبار ان هناك عديد القضايا المطروحة الان على حزب نداء تونس على المستوى الداخلي والبرلماني والسياسي وان هذه القضايا تحتاج الى تشاور وتنسيق مستمر فان الافضل ان تكون القيادات الحزبية ممثلة في مجلس نواب الشعب لتسهيل العمل حسب تصوره.

ولكن يبدو أن النية قد اتجهت في نهاية يوم امس الى ترشيح شخصية أخرى غير المدير التنفيذي ومصادر مطلعة تقول بان المنافسة قد انحصرت بين شخصين وان نداء تونس يفضل لو ينسحب أحدهما لفائدة الآخر ويبدو اننا لن نعرف مرشح نداء تونس لهذه الانتخابات الجزئية قبل يوم الأحد 22 أكتوبر 2017.

فتح باب الترشحات للانتخابات الجزئية بألمانيا بداية من يوم 16 أكتوبر ويمتد إلى غاية 22 من نفس الشهر، ويعتبر غديرة ان هناك متسعا من الوقت هذا بالإضافة الى ان الاحزاب الكبرى تعلن عن مرشحها في اللحظات الاخيرة وفي اخر الاجال ، مؤكدا ان حظوظ النداء وافرة تبعا لنتائج سبر الاراء وخاصة بعد عدم ترشح حركة النهضة لكن ذلك لا يمنع ان الانتخابات ستجرى في جو من التنافس بين عدد من المترشحين ، اما فيما يتعلق بوجود اسماء ندائية اخرى فقد قال الا علم له بذلك .

وبخصوص الاستعدادات ، بين ان وفدا من النداء يترأسه المدير التنفيذي ذهب الى المانيا ولكن قطع زيارته عند وفاة وزير الصحة سليم شاكر وسيكون لهذا الوفد زيارة اخرى لاستكمال الاستعدادات .

في السياق ذاته نشرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على صفحتها الرسمية القائمة الأولية للناخبين المسجلين للانتخابات التشريعية الجزئية بألمانيا المزمع تنظيمها في شهر ديسمبر القادم وبلغ عدد الناخبين، وفق آخر إحصائيات لهيئة الانتخابات، 26438 ناخبا( 7553 بقنصلية همبورغ ، 4021 بقنصلية مونيخ، 10124 بقنصلية بون،4740 بقنصلية برلين)
كما أعلنت الهيئة أنها وضعت على ذمة العموم القائمات الأولية للناخبين بمقر الهيئة الفرعية لدائرة ألمانيا (مقر سفارة تونس ببرلين) وبمقرات البعثات الديبلوماسية والقنصلية بألمانيا وبالموقع الإلكتروني للهيئة www.isie.tn ابتداء من 17 إلى 21 أكتوبر الجاري.
وأشارت الهيئة إلى أن باب الاعتراض على قائمة الناخبين يفتح ابتداء من يوم الأحد 22 أكتوبر إلى غاية يوم الثلاثاء 24 أكتوبر أثناء توقيت العمل (من الثامنة صباحا إلى السادسة مساء)

المؤتمر
النداء لا يستعد فقط للانتخابات البلدية لكنه يستعد لعقد اول مؤتمر انتخابي له بعد ان فشل في تنظيمه سابقا ومن المنتظر وفق تصريحات قيادته ان يعقد قبل الانتخابات البلدية التى حدد موعدها في شهر مارس من سنة 2018 ، الاعداد للمؤتمر وفق غديرة انطلق حيث انطلقت لجنة الاعداد في توزيع الاشتراكات والاتصال بمنخرطي الحزب وان كما انطلقت اللجان المحلية في عملها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا