كتلة النداء: تأجيل الاجتماع مرة أخرى: بعد التأكد من الخسارة ...المدير التنفيذي يبحث عن التوافقات

كان للمدير التنفيذي لحزب حركة نداء تونس حافظ قائد السبسي اجتماع مساء يوم الخميس الماضي مع نواب الكتلة البرلمانية بهدف إيجاد صيغ توافقية للحد من الخلافات والصراعات التي قسمت الكتلة اثر الاجتماع الأول مع الكتلة وعدد من قياديي الحزب والدفع نحو تغيير رئيس الكتلة سفيان طوبال .

اتفق الحاضرون في اجتماع مساء الخميس المنعقد بدعوة من المدير التنفيذي حافظ قائد السبسي على عقد ايام برلمانية جديدة لاختيار رؤساء اللجان ومساعدي مكتب الرئيس ... وممثلي النداء في اللجان البرلمانية بصفة عامة الا ان الاجتماع اجل بسبب انعقاد مكتب المجلس وإشكالية الكتلة الجديدة من جهة ولإيجاد صيغ توافقية أكثر بين نواب النداء وفق تصريح عدد من النواب.

أول هذه التوافقات بعد جملة من الاجتماعات بين رئيس الكتلة سفيان طوبال وحافظ قائد السبسي المدير التنفيذي للحزب هي الإبقاء على نتائج الأيام البرلمانية الأخيرة والتي اختير فيها طوبال للمرة الثانية على التوالي ليواصل مهامه على راس الكتلة الى غاية شهر مارس المقبل.

في تصريح للمغرب أكدت النائبة عن حركة نداء تونس ابتسام الجبابلي ان تأجيل اجتماع الأمس يهدف إلى إيجاد صيغ توافقية لضمان حضور أكثر عدد ممكن من النواب ، واصفة الاجتماع الأخير مع المدير التنفيذي بانه ايجابي وتمت مراعاة مصلحة الحزب وتغليبها خلاله مشيرة إلى ان كل من حضر اكد ضرورة التحلي بروح المسؤولية وانه لا بد ان تكون الكتلة موحدة فضلا عن الابتعاد عن الخلافات لدعم الحزب.

وبخصوص اجتماع أمس أفادت انه تأجل ولم يحدد بعد موعد جديد لانعقاده ، اما عن المحاور التي تم التطرق إليها مع المدير التنفيذي فقد بينت انه تم رفع الالتباس في عدة مواقف وخاصة منها التصريحات فضلا عن التأكيد على ان الهدف الأول للنواب هو الحرص على مصلحة الكتلة و الحزب ووحدته والوعي بالمسؤولية والاستعداد الى تقديم التنازلات لضمان استقراره.

المدير التنفيذي للحزب عبر عن استعداده لاحتواء الخلافات موضحا انه ليس منحازا إلى اي طرف او مجموعة وان الاهم مصلحة الحزب حسب الجبالبي مضيفة انه ما تم التوصل إليه من اتفاق بخصوص مواصلة طوبال الى غاية مارس كان بعد جلسات بين طوبال وحافظ .
لم يتطرق الاجتماع إلى مسالة الهيئة السياسية وحضر المدير التنفيذي والنواب فقط على عكس الاجتماع الماضي الذي اقترح فيه فكرة تولي يوسف الشاهد رئيس الحكومة لمنصب....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا