بعد اللجوء إلى التسخير يوم إضراب فنيي الملاحة الجوية: الجامعة العامة للنقل تُندد بـ«تجاوزات» ديوان الطيران المدني

نفذ فنيو الملاحة الجوية لديوان الطيران المدني والمطارات إضرابا يوم 9 سبتمبر الجاري، وقد جهت الجامعة العامة للنقل اتهامات للادارة باللجوء

الى وسائل غير قانونية لمواجهة الاضراب، وهي اساسا التساخير.
وقد نددت الجامعة العامة للنقل التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، أمس الثلاثاء بما أكدت أنه من تجاوزات المدير العام والإدارة العامة لديوان الطيران المدني والمطارات وذلك على خلفية الإضراب الذي نفذته نقابة فنيي الملاحة الجوية بتاريخ 9 سبتمبر الجاري، وذكرت الجامعة جملة المخالفات والمتمثلة أساسا في اعتماد التساخير بصفة قالت انها «غير قانونية وتعمد الإدارة مغالطة كل مستغلي المجال الجوي التونسي وهرسلة وتهديد الأعوان بالقوة، إضافة إلى تلفيق التهم وشيطنة وتخوين الفنيين أثناء عملهم».
واستهجنت الجامعة العامة للنقل كذلك في بيان صادر عنها عقب اجتماع لمكتبها التنفيذي مع اعضاء الفرع الجامعي للنقل بجهة تونس و اعضاء النقابة الأساسية لفنيي الملاحة الجوية لديوان الطيران المدني والمطارات، ما اكدته من «انتهاج سياسة الترغيب والرهيب وزرع الفتنة بين الأعوان وسلبهم حقهم في حرية التنقل من وإلى مركز الملاحة الجوية عن طريق منعهم من الدخول واحتجازهم عند الخروج» وفق نص البيان.
وقد نفذ منظورو النقابة الأساسية لفنيي الملاحة الجوية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، يوم الجمعة 9 سبتمبر الجاري اضرابا عن العمل، بعد فشل جلسة صلحية شهدت تغيب ممثل رئاسة الحكومة وانسحاب وزير النقل منها وعدم استعداد الإدارة لحلحلة المطالب التي تعهدت بها في الجلسة الصلحية بتاريخ 23 أوت الماضي» وذلك وفق بيان توضيحي صادر يومها عن الجامعة العامة للنقل.
تساخير لمنع التأثير على الرحلات
مدير الاتصال والعلاقات العامة بديوان الطيران المدني والمطارات محمد وليد بن غشام، اكد يوم الإضراب عدم تسجيل اي اضطراب وعدم الغاء للرحلات القادمة والمغادرة لمطار تونس قرطاج الدولي بفضل إقرار إجراءات منها آلية التسخير، بعد إضراب فنيي الملاحة الجوية.
وووفق بن غشام، فقد اتخذت الادارة العامة لديوان الطيران المدني والمطارات يوم الاضراب، بعض الإجراءات الضرورية منها آلية التسخير لتأمين حسن سير الرحلات الجوية وعدم اضطرابها بسبب الاضراب الذي نفذه فنيو الملاحة الجوي، ولفت الى ان قرار التسخير جاء للحد من انعكاسات الاضراب السلبية على مكانة الناقلة الوطنية خاصة في ظل الانتعاشة التي تسجلها بالتزامن مع عودة التونسيين المقيمين في الخارج والطلبة الى بلدان اقامتهم.
هذا وقد ندد الاتحاد الجهوي للشغل بتونس، باصدار قرارات تسخير عدد من فنيي الملاحة الجوية مؤكدا على وصول الاعلام بالتسخير من جهة غير معلومة عن طريق عدل تنفيذ، واعتبر ان قرار التسخير غير قانوني وان هدف هذا التمشي الذي وصفه بالخطير وضرب العمل النقابي وذلك وفق ما ورد في بيان صادر عنه مساء الخميس.
وذكر بان التسخير يتطلب اصدار امر في الغرض ينشر بالرائد الرسمي وبان قرارات التسخير تسلم وجوبا في نظيرين قبل 48 ساعة من تاريخ الاضراب وذلك عن طريق اعوان الضابطة العدلية، وفق نفس البيان

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا