تواصل إشكالية تفعيل الزيادة في أجور القطاع الخاصّ لسنتي 2018 و2019: جامعة الصناعات الغذائية تؤجّل إضراب اليوم في 6 قطاعات لفسح المجال أمام منظمة الأعراف للاتفاق مع وزارة التجارة

تم أمس الاعلان عن تأجيل الإضراب المقرّر تنفيذه اليوم الثلاثاء بـ6 قطاعات دُفعة واحدة، وهي قطاعات العجين الغذائي والكسكسي

والمصبرات وشبه المصبرات الغذائية وتعليب الزيوت وقلي القهوة والمطاحن والمخابز وصناعة الحليب ومشتقاته، الى يوم 18 افريل الجاري. ويعود إقرار الإضراب الى مطالبة الجامعة العامة للصناعات الغذائية والسياحة والتجارة والصناعات التقليدية الى تفعيل اتفاق الزيادة في اجور القطاع الخاصّ والتي تؤكد منظمة الاعراف انها لا ترفض تفعيله وتُرجع التأخير على إمضاء عدد من الملاحق التعديلية الى إشكاليات تعرفها القطاعات المرتبطة بالتأطير الإداري سواء على مستوى التعريفات أو تدخل الصندوق العام للتعويض.

اعلنت الجامعة العامة للصناعة الغذائية والسياحة والتجارة والصناعات التقليدية ان الاضراب المقرر تنفيذه اليوم بـ6 قطاعات، العجين الغذائي والكسكسي والمصبرات وشبه المصبرات الغذائية وتعليب الزيوت وقلي القهوة والمطاحن والمخابز وصناعة الحليب ومشتقاته، وقع تاجيله الي يوم الخميس 18 افريل الجاري، وذلك لفسح المجال امام الغرف الوطنية المعنية بإمضاء الملاحق التعديلية لعقد جلسة مع وزارة التجارة لحل اشكالياتها التي تمثّل وفق ما اعلنته منظمة الاعراف حائلا امام تفعيل الزيادة في اجور القطاع الخاصّ بـ4 قطاعات من جملة قطاعات الـ6 التي يشملها الاضراب.

حيث افضت جلسة صلحية منعقدة يوم الخميس 28 مارس الماضي الى إمضاء الملحقين التعديليين للاتفاقيتين المشتركتين لقطاعي المخابز وقلي القهوة بعد ان تعهّدت وزارة التجارة قبل يوم من عقد الجلسة بتحمل الانعكاس المالي لكلفة الزيادة في اجور العاملين في القطاعين لسنتي 2018 و2019، اما القطاعات الـ4 المتبقية فلا تزال الغرف المعنية بإمضاء ملاحقها التعديلية تنتظر عقد جلسة مع وزارة التجارة للإتفاق على التكفّل بعناصر الكلفة من حيث المقادير والاخذ بعين الاعتبار المفعول الرجعي للزيادة، وفق ما هو مدوّن في محضر الجلسة الصلحية كموقف لمنظمة الاعراف.

5 قطاعات تعرف إشكاليات
منظمة الاعراف تؤكّد انها، والغرف القطاعية التابعة لها، لا ترفض تمكين العمال من تلك الزيادة بدليل انه تم إمضاء 31 ملحقا تعديليا لاتفاقية مشتركة قطاعية من بين 40 اتفاقية مشتركة قطاعية الا ان بقية القطاعات التي لم تُفعّل فيها الزيادة تعيش على وقع ازمات واشكاليات يجب حلّها، وهي حاليا 5 قطاعات (بعد إمضاء الملحقين التعديليين للاتفاقيتين المشتركتين لقطاعي المخابز وقلي القهوة) مرتبطة بالتأطير الإداري سواء على مستوى التعريفات أو تدخل الصندوق العام للتعويض.

يُذكر ان الجامعة العامة للنقل قررت الاسبوع الماضي تنفيذ إضراب بيومين، 12 و13 افريل الجاري، في قطاع نقل البضائع والمحروقات احتجاجا على عدم تفعيل الغرف التابعة لمنظمة الاعراف لاتفاق الزيادة في الاجور كما اعلنت الجامعة العامة للمهن ان عمال محطات بيع الوقود سينفّذون إضرابا لنفس السبب وقد حُدّد تاريخه في البداية ليوم 22 مارس الماضي الا ان جلسة صلحية أفضت الى تأجيل تنفيذه الى يوم 12 أفريل المقبل.

هذا وقد نصّ اتفاق 19 سبتمبر للزيادة في اجور القطاع الخاصّ بعنوان سنتي 2018 و2019 الممضى بين امين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي ورئيس اتحاد الصناعة والتجارة سمير ماجول على ان تاريخ 31 اكتوبر 2018 يُمثل الأجل الأقصى لامضاء هياكل منظمة الاعراف على الملاحق التعديلية للاتفاقيات المشتركة القطاعية لتفعيل الزيادة في الاجور بنسبة 6.5 % التي اتفقت عليها مركزيّتا اتحادي الشغل والاعراف بعد مفاوضات شاقة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية