بعد الإشكالية بين لجنة الأمن والدفاع ورئاسة الجمهورية: لجنة الأمن الغذائي بالبرلمان تتّهم وزارة الفلاحة بالتدخّل لإلغاء جلسة استماع إلى المجامع المهنية المشتركة

في اعادة للاشكالية التي حصلت في بداية الاسبوع بين لجنة الامن والدفاع بالبرلمان ورئاسة الجمهورية، اتهمت امس لجنة الفلاحة والامن الغذائي وزارة الفلاحة

بالتدخّل لإلغاء جلسة استماع كان من المفترض ان تعقدها امس اللجنة مع المجامع المهنية المشتركة للخضر والغلال بخصوص الصعوبات التي تعاني منها وبسبب دورها الاساسي في تطوير انتاج البذور.

كان من المفترض ان تعقد صباح امس لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة بمجلس نواب الشعب جلسة استماع الى ممثلين عن المجامع المهنية المشتركة للخضر والغلال كما هو مُضمّن في برنامج اجتماعات لجان البرلمان، لكن تلك الجلسة لم تنعقد بسبب تغيّب ممثلي المجامع المعنية المشتركة للخضر والغلال رغم انها اكدت على حضورها ووجهت القائمة الرسمية لممثليها المفترضين في جلسة امس.

تخلّف ممثلي المجامع المعنية المشتركة للخضر والغلال عن الحضور عن جلسة الاستماع صلب لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة سببه ببساطة تدخّل وزارة الفلاحة لالغاء حضورهم، وفق ما اكده رئيس لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة معز بالحاج رحومة خلال ندوة صحفيّة عقدها اثر موعد جلسة الاستماع الملغاة حيث اتهم رئيس لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة بمجلس نواب الشعب وزارة الفلاحة بالعمل على الغاء جلسة الاستماع، وكشف ان مدير ديوان وزير الفلاحة هاتفه مساء الخميس للاعتذار عن الجلسة نظرا لعدم الاعداد مسبقا لها. تبرير مدير ديوان وزير الفلاحة لعدم حضور الجلسة فسّره رئيس لجنة الفلاحة والامن الغذائي بالتدخّل الواضح لوزارة الفلاحة في قرارات المجامع المهنية وعملها.

ولم يكتف معز بلحاج رحومة باتهام وزارة الفلاحة بالتدخّل لالغاء الجلسة التي كانت مخصصة اساسا لمناقشة الصعوبات التي تعاني منها بسبب دورها الاساسي في تطوير انتاج البذور، بل ذهب الى تاكيد وجود معطيات تفيد بان العلاقة بين الوزارة والمجامع المهنية ليست جيّدة رغم ان مجالس ادارة المجامع ممثلة فيها كل الاطراف منها منظمة الاعراف واتحاد الفلاحين ووزارات المالية والتجارة والفلاحة.

انعدام الثقة...
رئيس لجنة الفلاحة والامن الغذائي اعتبر ان تدخل الوزارة لالغاء حضور المجامع المهنية في جلسة استماع أقرتها السلطة التشريعية غير منطقي وغير مقبول، واكد ان أعضاء مكتب مجلس نواب الشعب أكّدوا رفضهم لتعامل وزارة الفلاحة مع اللجنة البرلمانية واتخاذها لذلك القرار المفاجئ الذي سيؤدي الى مناخ انعدام ثقة بين الوزارة ممثلة في الوزير وبين البرلمان ممثلا في اللجنة.

تجدر الاشارة الى ان لجنة الامن والدفاع عبرت يوم الاثنين الماضي عن استياء كبير بسبب تراجع مدير ديوان رئاسة الجمهورية عن الحضور في جلسة استماع صلب اللجنة الامن والدفاع التي طالبت بضرورة تقديم اعتذار وتوضيح رسمي مكتوب عما وصفته بـ«تعمّد الرئاسة التغيّب عن جلسة استماع لمناقشة الموقف الرسمي التونسي من التطورات الأخيرة في ليبيا».

ازمة الزيتون وغياب وزير الفلاحة
رئيس لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة معز بالحاج رحومة تطرّق امس الى أزمة زيت الزيتون التي اكد انها لا تزال متواصلة، والسبب يتلخّص في تاخّر وزير الفلاحة في اتخاذ القرارت لمعالجة الملف وحديثه عن سير جيد لموسم الجني وهو ما أدى إلى اضطرار لجنة الفلاحة للتعامل مع وزارة المالية في تكوين خلية أزمة واتخاذ قرارات في ظل عدم اضطلاع وزير الفلاحة بدوره.

تجدر الاشارة الى ان اجتماعا انعقد في نهاية ديسمبر 2019 بمجلس نواب الشعب بدعوة من لجنة الفلاحة لتداول اشكالية زيت الزيتون وازمة فائض الانتاج، وضمّ وزراء الفلاحة والمالية والتجارة واتحاد الفلاحين والاعراف ورئيس البرلمان ورئيس لجنة الفلاحة، وقد افرز 3 قرارات تتلخّص في ضخ اعتمادات اضافية لديوان الزيت عبر تخصيص 50 مليون دينار من الدولة وضمان بنكي في حدود 100 مليون دينار وقد انطلق تفعليها جزئّيا. وتمت إعادة جدولة ديون حوالي 300 معصرة لدى البنوك بتدخّل من الدولة فيما سيكون الاجراء الثالث طرح لجنة الفلاحة لمبادرة تشريعية لتركيز صندوق دعم منظومة زيت الزيتون.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا