المغرب اليوم

قام مجهولون في الليلة الفاصلة بين الاثنين والثلاثاء 15 مارس الجاري على إنزال الراية الوطنية المنتصبة فوق مقر جمعية مهرجان الواحة ببشيمة القلب من معتمدية الحامة بولاية قابس وتعويضه بخرقة سوداء للتنظيمات الإرهابية في مقدمتها «داعش».
هي الحادثة الثانية

نفذت مجموعة من المواطنين ومكونات المجتمع المدني أمام مقر المعتمدية ببن قردان صباح أمس وقفة مساندة لأهالي الشهداء ونبذ الإرهاب، وتأتي هذه الوقفة تكريما للشهداء الذين استشهدوا في العملية الأخيرة سواء من الأمن أو الجيش أو الديوانة أو المدنيين.

أنهت حركة النهضة مؤتمراتها المحلية وكذلك الجهوية وهي حاليا تستعد لعقد مؤتمرها العام الذي لن يتجاوز موعده فصل الربيع ومن المنتظر أن يتحدد موعده النهائي في الدورة القادمة لمجلس الشورى التي ستعقد في غضون الأسبوعين القادمين، وفي هذا الصدد أكد علي الحرابي

أكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون لـ«المغرب» أن الهيئة منكبة حاليا على التحضير للانتخابات البلدية كي تكون مستعدة لكل الاحتمالات والفرضيات بسبب التأخير الحاصل في إصدار التقسيم الترابي، مشيرا إلى أن الهيئة بصدد تحضير نفسها على أساس تنظيم الانتخابات في موفى السنة الجارية أو السنة القادمة إن تعذر تنظيمها.

علمت «المغرب» من مصدر مطلع أن قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب قد ختم البحث في ملف التخطيط لاغتيال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمّة الهمامي. علما وانّ قضية الحال قد شملت مظنونا فيه وهو بحالة إيقاف.

تمكّنت الوحدات الأمنية بالعاصمة من ضبط أجنبي غير حامل لجواز سفره أمام موزّع آلي لأحد الفروع البنكية بساحة باستور بالعاصمة وبحوزته 32 بطاقة بنكية ومبلغ مالي قدره 1020 دينار.
وصرّح خلال التحقيق معه

أكد النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة الحرة وليد جلاد لـ»المغرب» أن الاجتماع الشعبي الكبير الذي سينتظم يوم 20 مارس الجاري بقبة المنزه بإشراف المنسق العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق وأعضاء كتلة الحرة، سيخصص للإعلان عن البيان التأسيسي والقانون الأساسي للحركة

3 مطالب جديدة للانضمام إلى كتلة الحرة بمجلس نواب الشعب لدى مكتب الضبط بعد أن استقالوا من كتلة حركة نداء تونس وهم كل من بشرى بلحاج حميدة وصابرين القوبنطيني ومروان فلفال، هذا الأخير تأكد انضمامه رسميا إلى الكتلة وكذلك إلى حركة مشروع تونس غير أن المشاورات

أفاد مصدر أمني لـ«المغرب» أن الوحدات الأمنية والعسكرية تمكنت من العثور على 7 مخازن في بن قردان خلال أسبوع كامل وفي مناطق مختلفة، منذ انطلاق المواجهات فجر الاثنين المنقضي، وهذه المخازن تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة، كلاشنكوف والآر بي جي وسلاح 14.5خاصة

قال وزير الخارجية خميس الجهيناوي أمس إن «أي تفويض مُحتمل لعملية ضدّ الإرهابيين في ليبيا يجب أن يكون مُحددا بوضوح بما لا يسمح بتفسيرات منحرفة أو خاطئة.» أما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فقد أكد أنه لا يمكن القيام بأي عملية عسكرية في ليبيا إلا بموافقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا