سيدي بوزيد: عنصران مسلحان يسلبان مواطنا سيارته وهاتفه الجوال ويعنفانه؟!

اعترض مواطنا أصيل معتمدية المزّونة من ولاية سيدي بوزيد بينما كان عائدا إلى منزله ليلة الجمعة، عنصران مسلحان وتحديدا بمنطقة الدوارة، وتحت تهديد السّلاح أرغماه على نقلهما على متن سيارته إلى ولاية قفصة.
وعندما

انطلق بهما وبعد أن اجتاز مسافة 6 كيلومترات اعترضتهم سيارة أخرى تبين أنها تابعة للشخصين المسلحين، فتم الاعتداء على المواطن وقاما بتقييده وافتكاك هاتفه الجوال وسيارته ولاذا بالفرار.
وقد تم صباح أمس التفطن للمواطن مقيدا وتم نقله إلى المستشفى المحلي بالمزونة لتلقي الاسعافات اللازمة، ثم بعد ذلك تم نقله إلى منطقة الحرس الوطني بالرقاب لمزيد البحث والتحقيق في الحادثة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا