تدخلات عاجلة لترميم "قصر المرمر" بالمنستير

متابعةً لزيارة المعاينة التي أدّتها إلى ولاية المنستير بتاريخ 20 جانفي 2023، أذنت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة

حياة قطاط القرمازي بتكوين فريق عمل مشترك بين الإدارة العامة للتراث بالوزارة والمعهد الوطني للتراث ووكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية والتفقدية العامة بهدف التحوّل إلى ولاية المنستير لمعاينة البنية التحتية الحالية لمتحف الحبيب بورقيبة المعروف بـ"قصر المرمر" بسقانص والوقوف على أبرز التدخّلات العاجلة لإنقاذه من كل أشكال الإتلاف، وذلك خلال جلسة عمل اِلتأمت الثلاثاء 24 جانفي 2023 بمقرّ الوزارة.

واِطلعت الوزيرة، خلال الجلسة، على عرض تقديمي يبرز الوضعية العقارية لقصر المرمر بسقانص ومراحل تخصيصه لدى وزارة الشؤون الثقافية، وتابعت مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي توثّق للوضعية الحالية للمعلم المذكور ومختلف التصدّعات التي تشهدها جدرانه وأرضيته وفضاءاته الخارجية

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا