سلسبيل القليبي: تنقيح المرسوم الانتخابي مسألة لا تطرح إشكالا من الناحية القانونية

قالت أستاذة القانون الدستوري، سلسبيل القليبي، إنّه بإمكان رئيس الجمهورية، «تنقيح المرسوم الانتخابي الصادر يوم 15 سبتمبر الجاري»

وأنّ المسألة «لا تطرح إشكالا من الناحية القانونية». وأوضحت القليبي أنّ المرسوم الانتخابي، «دخل حيّز التنفيذ، منذ نشره بالرائد الرسمي ويمكن لرئيس الجمهورية التدخّل في أي وقت، لتنقيحه»، لكنها تساءلت عن «الجدوى من القيام بتنقيح النص قبل استعماله، باعتباره يتضمّن أحكاما لتنظيم انتخابات في ديسمبر 2022». وذكّرت بأنّه لرئيس الجمهورية، «وظيفة تشريعية يمارسها عن طريق المراسيم، في غياب البرلمان» وذلك استنادا إلى الأمر 117 والأحكام الانتقالية الواردة بدستور 2022 «وهو ما يفسّر تنقيح القانون الأساسي للانتخابات، بمرسوم».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا