تأجيل الإضراب بالديوان الوطني للأسرة والعمران البشري

 أعلنت الجامعة العامة للصحة، المنضوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل، أنها قررت تأجيل الإضراب المزمع تنفيذه بالديوان الوطني للأسرة والعمران

البشري يومي 11 و12 ماي الجاري إلى 19 و20 جويلية المقبل، وذلك استجابة لطلب الطرف الإداري الممثل في ممثل وزارة الصحة، إلى حين تعيين مدير عام جديد بالديوان الوطني للأسرة والعمران البشري. من جانبها، طالبت الجامعة العامة للصحة بالتسريع في تسمية مدير عام جديد بالديوان الوطني للأسرة والعمران البشري، بالإضافة إلى عقد جلسة مع وزيري الشؤون الاجتماعية والصحة وممثل عن الحكومة. فيما يطالب أعوان الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري بوضع خطة لإنقاذ الديوان لمواصلة دوره الوطني في مجال الأسرة والصحة الإنجابية وتطبيق محضر اتفاق 17 مارس 2021. وينصّ الاتفاق المذكور المبرم بين الديوان والجامعة العامة للصحة، على مراجعة وتحيين النظام الأساسي ومشروع الهيكل التنظيمي الجديد للديوان على النطاق الجهوي والمركزي وتنقيح الأمر عدد 2119 لسنة 2006 المتعلق بشروط إسناد الخطط الوظيفية بالديوان والإعفاء منها، وسحب منحة الجوائح والأوبئة على العاملين بالديوان على غرار نظرائهم بالقطاع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا