الجامعة الدولية للخبراء المحاسبين ومراقبي الحسابات: 11 ماي الملتقى الدولي للخبراء المحاسبين

تحتضن تونس يوم الأربعاء 11 ماي الملتقى الدولي للخبراء المحاسبين ومراقبي الحسابات الفرنكوفونيين الذي

سينتظم بياسمين الحمامات بحضور حوالي 500 مشارك من 37 دولة.
ويشكل هذا الملتقى مناسبة مهمة لمناقشة محاور متعددة وبالخصوص دور الخبراء المحاسبين ومراقبي الحسابات في التنمية الاقتصادية واستيعاب القطاع غير المنظم ومكافحة تبييض الاموال.
وبهذه المناسبة بين صلاح الدين الزحّاف، رئيس الجامعة الدولية للخبراء المحاسبين ومراقبي الحسابات:» أنّ هذا الملتقى يمثل حدثا دوليا هاما اذ ينعقد قبيل احتضان تونس لقمتين دوليتين أولهما الدورة الثامنة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الإفريقية (TICAD 8) يومي 27 و28 أوت القادم والذي يهدف الى تطوير الشراكة مع الدول الأفريقية في ظل التحولات الاقتصادية وتحسين بيئة الأعمال من خلال تشجيع الاستثمارات الخاصّة. أما الحدث الثاني فيتمثل في القمة الثامنة عشرة للفرنكوفونية يومي 19 و20 نوفمبر 2022 والتي تتميز بسلسلة من الاجتماعات والأنشطة الاقتصادية».
وأضاف صلاح الدين الزحّاف «هذا الملتقى فرصة لفتح باب النقاش وتسليط الضوء على العديد من النقاط المتعلقة بخصوصية مهنة الخبراء المحاسبين ومراقبي الحسابات الفرنكوفونيين وخاصّة في ظل جائحة الوباء كوفيد- 19 والحرب الأوكرانية من جهة والنظر الى أهمية دور الجامعة الدولية للخبراء المحاسبين ومراقبي الحسابات كهيكل مساندة ومرافقة لأعضائها من جهة أخرى.».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا