غلق قسم الأطفال بالمستشفى المحلي بطبربة

سجلت ولاية منوبة مساء أمش حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بمعتمدية طبربة لممرضة بالمستشفى المحلي بالجهة في الخمسين

من عمرها نتيجة عدوى غير معلومة المصدر خاصة أن المعتمدية المذكورة لم تسجل حالة إصابة سابقة بالفيروس ولم تشهد طوال أكثر من اسبوعين حالات عزل ذاتي حسب تصريح المديرة الجهوية للصحة ايمان السويسي لوكالة "تونس إفريقيا للأنباء" صباح اليوم الأحد.

ولفتت السويسي الى أن إكتشاف الحالة كان في إطار إجراء دوري ووقائي اتخذته الادارة الجهوية وإدارة المستشفى المذكور بإخضاع الإطار الطبي وشبه الطبي لتحاليل للتأكد من سلامتهم على اعتبار ارتباطهم اليومي والمباشر بالمرضى.

وأضافت أن إدارة المستشفى بادرت بعملية تعقيم واسعة للمستشفى واتخاذ قرار غلق قسم الأطفال الذي تعمل به المصابة والذي لم يستقبل مرضى منذ أكثر من 10 أيام كما تم إخضاع العاملين به وعددهم ثمانية أعوان صحة الى الحجر الصحي ورفع 20 عينة للتحليل المخبري من بقية أعوان المستشفى وعائلة المصابة للتأكد من سلامتهم من العدوى في انتظار حصر محيط الحالة وكافة المتعاملين معها.

وجدير بالإشارة إلى أن عدد الإصابات الجملية المؤكدة بولاية منوبة بلغت 41 حالة منها خمس حالات وفاة و12 حالة شفاء و18 حالة إيواء وجوبي بالمنستير.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا