4 مليون دينار ميزانية هيئة مكافحة الفساد

قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، إن ميزانية الهيئة لسنة 2020 لم تتجاوز 4 مليون دينار أي ما يعادل نصف الاعتمادات

المرصودة لها خلال العام المنقضي، وذلك في تصريح إعلامي أدلى به على هامش مشاركته أمس في أشغال ندوة علمية حول «البحث العلمي ومكافحة الفساد». وأكد الطبيب، أن عدم استقرار ميزانية الهيئة وتذبذبها من سنة إلى أخرى ترتبت عنه مجابهتها لصعوبات في الإيفاء بالتزاماتها المالية خصوصا تلك المتعلقة بتمويل مركز الدراسات والتكوين والمعلومات حول مكافحة الفساد التابع لها وأنشطة فروعها في الجهات ودعم منظمات المجتمع المدني، داعيا الحكومة المقبلة حال تشكيلها إلى التراجع عن قرار خفض ميزانية الهيئة في اتجاه دعم استقرارها. واعتبر أنه من الضروري أن تواصل الدولة توفير الدعم المالي والاستثمار بصفة مستقرة في مكافحة الفساد، مشيرا إلى أن التعلل باكراهات المالية العمومية لا يمكن أن يمثل حجة لخفض الاستثمار في المجال في وقت تحتاج فيه البلاد إلى مزيد دعم هيئات

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا