جامعة التعليم الثانوي تستعد للاحتجاج

دعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي كافة النقابات الأساسية والفروع الجامعية إلى التحرّك الميداني الفوري واتخاذ كل الأشكال الاحتجاجية التصعيدية

احتجاجا على ظاهرة الاعتداء على العاملين داخل المؤسسات التربوية وحملت الجامعة في بيان لها وزارة التربية مسؤولية استشراء العنف، معتبرة أن الوزارة لم تحرّك ساكنا إزاء استشراء هذه الآفة «مكتفية بموقف الفرجة السلبي وما ينطوي عليه ذلك من تشجيع غير مباشر على مزيد توتير المناخ التربوي وتعفينه تخريبا لما تبقى من مكانة المدرسة العمومية ورمزيتها».

ودعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي كلا من وزارة التربية ومختلف السلطات بالتدخل العاجل واتخاذ كل الإجراءات الحمائية التي من شأنها أن تحد من استشراء ظاهرة العنف ضد الأساتذة والعاملين بالمؤسسات التربوية. ويأتي هذا البيان عقب تعطل الدروس بالمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية بسيدي بوزيد الغربية أمس ذلك استجابة لدعوة الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بسيدي بوزيد بتنفيذ إضراب إنذاري للأساتذة بيوم واحد بعد الاعتداء على أستاذ داخل معهد من قبل أحد التلاميذ على خلفية تصديه لمحاولته الغش في الامتحان.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا