قلب تونس يعقد مجلسه الوطني اليوم

أكد القيادي بحزب قلب تونس حاتم المليكى، أن الحزب سيعقد عشية اليوم الخميس مجلسه الوطني والذي كان مقررا عقده يوم الأحد الماضي لحسم

موقفه من الحكومة المقترحة من قبل الحبيب الجملى، قبيل الجلسة العامة المنتظرة يوم غد الجمعة . وأوضح المليكي أن المكتب السياسي للحزب اجتمع أول أمس وتم التطرق إلى المستجدات في البلاد دون اتخاذ موقف من حكومة الجملي، مشيرا إلى أن مسألة تصويت كتلة قلب تونس لفائدة الحكومة من عدمه ستناقش داخل المجلس الوطني قبل اتخاذ القرار النهائي.

كما أفاد بأنه سيتم خلال أشغال المجلس الوطني، عرض نتائج المشاورات التي أجراها رئيس الحزب نبيل القروي مع رئيس حركة تحيا تونس يوسف الشاهد ومع حزبيي التيار الديمقراطي وحركة الشعب وكتلتي الإصلاح الوطني والمستقبل. وأكد المليكي أن اللقاءات التي أجراها القروي تندرج في إطار تقييم الوضع في البلاد وتقييم المواقف، مبينا أن الحديث عن إمكانية

تكوين جبهة سياسية وبرلمانية بين هذه الأطراف، أو إمكانية إجراء انتخابات تشريعية مبكرة، بالإضافة إلى فرضيات أخرى تتعلق بحكومة الجملي، سيتم تناولها بالدرس خلال أشغال المجلس الوطني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا