الشاهد يدعو من جديد إلى تغيير القانون الانتخابي

دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشّاهد إلى تغيير القانون الانتخابي الذّي يسمح لكلّ من هب و دب بالتّرشح للانتخابات.

وأكّد الشّاهد خلال كلمة ألقاها بمناسبة حضوره في الدّورة 34 لأيام المؤسّسة أمس على ضرورة التّفكير في تغيير القانون الانتخابي والقانون الدّاخلي للبرلمان التونسي، معتبرا ذلك من الأولويات في ظلّ التّجاذبات السّياسية التّي نعيشها اليوم. وأشار إلى وجود أكثر من 100 قانون معطّل في البرلمان على غرار قانون الصّرف والقوانين المرتبطة بالبنك الدّولي. كما دعا أيضا إلى ضرورة تغيير منظومة الأحزاب لمراقبة الأحزاب وتمويلها، مشيرا إلى أنّ الأزمة في تونس أزمة سياسّية و أخلاقية قبل أنّ تكون أزمة اقتصادية واجتماعية. و شدّد الشّاهد على ضرورة تغيير الدّستور التّونسي باعتباره الحلّ للأزمة السّياسية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا