مورو يلتقي بعثة الاتحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات

التقى رئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة عبد الفتاح مورو صباح أمس وفد بعثة الاتحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات الذي يترأسه نائب رئيس البرلمان الأوروبي

فابيو ماسيمو كاستالدو ويضم عددا من أعضاء البرلمان الأوروبي. وأشار بلاغ صادر عن مجلس نواب الشعب آن فابيو ماسيمو كاستالدو عبّر وأعضاء الوفد المرافق له عن ارتياحهم للأجواء التي جرت فيها عملية الانتخابات التشريعية وما تمّيزت به من احترام للإجراءات القانونية بما ترجم نضج التجربة الديمقراطية ووعي التونسيين بأهمية المرحلة .
كما أشادوا بما تمّت ملاحظته بخصوص مشاركة المرأة في سير العملية الانتخابية، مشيرين في المقابل إلى بعض الاخلالات التي تعلّقت بمحاولة التأثير على ناخبين قرب عدد من مكاتب الاقتراع، وتجاوزات لمتطلبات الصمت الانتخابي على شبكات التواصل الاجتماعي. وأطلع عبد الفتاح مورو أعضاء الوفد ، ما يشهده مسار الانتقال الديمقراطي في تونس من تطوّر بفضل المجهودات المشتركة وحرص مختلف الأطراف على تكريس مبادئ دستور تونس الجديد وبناء الجمهورية الثانية، مبرزا التحديات التي تتطلب مزيدا من العمل لدعم ما تم تحقيقه ومزيد التقدم بالبلاد على درب بناء مؤسسات الدولة وصون القانون.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا