حول منع عدد من الأجانب من اجتياز الحدود نحو التراب التونسي خلسة

ذكرت وزارة الدفاع الوطني أن التشكيلات العسكرية العاملة بالمنطقة الحدودية العازلة بقطاع بن قردان، (ولاية مدنين) تمكنت

يوم الأحد، من منع 53 شخصا من المرور إلى داخل التراب الوطني كانوا من دون وثائق هوية وبصدد اجتياز الحدود نحو التراب التونسي خلسة. وأضافت الوزارة في بلاغ انه تم إرجاع المجتازين وهم 20 سودانيا و33 ايفواريا إلى التراب الليبي والإشارة إليهم، بضرورة الدخول إلى تونس عبر البوابات الرسمية.

كما تمكنت هذه التشكيلات صباح أمس الاثنين من إيقاف شخص سوداني الجنسية، تم تسليمه إلى فرقة الحرس الحدودي بالشوشة (ولاية مدنين) التي تولت ترحيله نحو القطر الليبي بالإضافة إلى إيقاف سودانيين اثنين آخرين تم تسليمهما إلى مركز الحرس الحدودي بـ«المقيسم» لمزيد التحري معهما .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية