ملتقى حول مناهضة المعايير الاجتماعية التي تؤصل العنف القائم

تحتضن تونس موفى سبتمبر القادم ملتقى حول مناهضة المعايير الاجتماعية التي تؤصل العنف القائم على النوع الاجتماعي

بمشاركة مجموعات ومبادرات ومنظمات نسوية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ببادرة من المنظمة العالمية «أوكسفام». ويهدف الملتقى، حسب ما أكدته اوكسفام على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك»، إلى خلق مساحة مشتركة للناشطين في مجال مناهضة العنف ضد المرأة لتبادل الاستراتيجيات ومناقشة التحديات وخلق فرص للتضامن والمساهمة في التأثير في قضايا العنف بكافة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. واعتبرت اوكسفام «أن اللقاء سيوفر منصة للتعلم ومشاركة المعرفة حول تنظيم استراتيجيات تتعلق بحملات الضغط والمناصرة لتغيير المفاهيم والأعراف الاجتماعية السائدة حول المعايير الاجتماعية المغذية والمبررة للعنف ضدّ النساء والفتيات و المجموعات والأفراد من ذوي الميول والهويات الجنسية والجندرية غير النمطية».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية