عبد الكريم الزبيدي : يجب ملازمة اليقضة

شدد وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي لدى اشرافه على حفل تخرج الدورة 41 لمدرسة الاركان على وجوب “ملازمة اليقظة

والانضباط في هذه المرحلة الدقيقة، للمساهمة في ترسيخ مقومات الأمن بالبلاد وضمان عوامل استقرارها، ورفع التحديات الأمنية وخاصة مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة، والتصدي للتهريب والانشطة غير الشرعية، والاستعداد للمحطات الوطنية”.

ودعا  الزبيدي الى “‘مراجعة البرنامج التكويني بمدرسة الاركان بما يجعله مواكبا للرهانات والتحديات الامنية الحالية والمستقبلية والإلمام باللغات الحية باعتبارها أداة للتواصل مع المعرفة العلمية والتقنية”، مبرزا انه سيتم بداية من الدورة المقبلة ادماج اللغة الانقليزية العملياتية كمادة رئيسية ضمن برنامج التكوين.

واعتبرالوزير، أن التكوين بهذه المدرسة يمثل حلقة هامة في مسيرة الضابط، مفسرا ذلك بكونه  يشمل مجال التصّور والتخطيط والتسيير والمساعدة على اتخاذ القرار بالاضافة الى دعم القدرات القيادية للضابط، ومزيد إلمامه بأطر استخدام القوات المسلحة، في ضوء التحديات الامنية الراهنة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا