ربّان باخرة تجارية يحاول تهريب سجائر إلى مرسيليا

أعلنت الديوانة التونسية، في بلاغ لها أمس أن عملا استخباراتيا نفذته مصالح الاستطلاع للأمن الديواني مكّن من الكشف عن

اعتزام ربّان باخرة تجارية بميناء رادس إخفاء كمية هامة من السجائر وتهريبها إلى ميناء مرسيليا.
وقد تولّى أعوان الفرقة البحرية للديوانة بحلق الوادي الجنوبي إخضاع الباخرة المشتبه بها إلى عملية تفتيش دقيق تمّ على إثرها ضبط 6280 علبة سجائر تحمل علامات أجنبية مخفية بإحكام داخل فضاءات جوفاء بالطابق السفلي للباخرة. وقد تمّ تحرير محضر في الغرض وفتح تحقيق لمعرفة طريقة إدخال هذه البضاعة إلى الباخرة والأطراف المتورطة في ذلك.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية