عائلات شهداء وجرحى الثورة يعتصمون اليوم في القصبة

أعربت عائلات الشهداء وجرحى الثورة عن استيائها العميق من «تنصل» رئيس الحكومة من مسؤوليته

وعدم الإيفاء بوعده الذي قطعه يوم 5 ديسمبر 2018 لعائلات الشهداء وجرحى الثورة بنشر القائمة الرسمية لشهداء الثورة وجرحاها خلال شهر جانفي 2019 بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية . واعتبرت عائلات شهداء وجرحى الثورة أن عدم نشر القائمة يعد " تصرفا غير مسؤول من رئيس حكومة لاسيما وأنهم علقوا اعتصامهم في اليوم التالي من وعده لها».

كما جاء في بيان لها إعلان عائلات شهداء وجرحى الثورة عودتها للقصبة واستئناف «اعتصام الانتصار السلمي» بداية من اليوم الثلاثاء 19 فيفري ومطالبة رئيس الحكومة بنشر القائمة فورا أو التخلي عن منصبه الذي لو لا دماء الشهداء وتضحيات الجرحى لما آل إليه ، محملة مسؤولية أي ضرر مادي أو معنوي يحصل للمعتصمين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499