إشادة أمريكية بجهود تونس في مكافحة الإرهاب

انتظم أمس بمقر اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب برئاسة الحكومة بالقصبة، لقاء بين رئيس اللجنة، المختار بن نصر، ومساعد

منسق مكافحة التطرف العنيف بمكتب مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية، كريستوفر هارنيش. وشكّل اللقاء مناسبة للتعريف بمهام اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب ومحاور الإستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرّف والإرهاب، وفق بلاغ صادر عن اللجنة جاء فيه أيضا أنه تم كذلك بحث أوجه التعاون المشترك بين لجنة مكافحة الإرهاب ومكتب مكافحة الإرهاب التابع للخارجية الأمريكية.

وقد أكّد بن نصر خلال المحادثة على «أهمية تطوير برامج التعاون في مجال تنمية القدرات الوطنية لمختلف الأطراف المتدخلة في مجال الوقاية من التطرف العنيف». من جهته أشاد المسؤول الأمريكي في هذا الخصوص بـ«الجهود التي ما انفكت تبذلها تونس في مجال مكافحة الإرهاب والتوقّي منه». كما عبّر عن استعداد بلاده لمزيد دفع التعاون الثنائي في هذا المجال.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا