نحو ترفيع عدد القوات العسكرية والأمنية التونسية بالبعثات الأمنية

على هامش لقائه بالأمين العام المساعد للأمم المتحدة المكلف بعمليات حفظ السلام "هرفي لادسو" بمقر المنظمة الأممية بنيويورك ،أكد وزير الشؤون الخارجية "خميس الجهيناوي" استعداد تونس للترفيع في عدد المراقبين العسكريين والأمنيين بالبعثات الأممية مجددا دعم تونس

لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام خاصة في إفريقيا.

وأشاد المسؤول الأممي بقدرات الأمنيين والعسكريين التونسيين وكفاءاتهم التي لاقت استحسان رؤساء البعثات الأممية خاصة في مالي وافريقيا الوسطى والكوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية ودارفور وهايتي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية