المنظمة التونسية للتربية والأسرة: لا يمكننا التدخل لإيجاد حل بخصوص التلميذة المطرودة

في تصريح لـ"المغرب" أفادت الكاتبة العامة للمنظمة التونسية للتربية و الأسرة الجمعة 22 افريل 2016 أن المنظمة لا يمكنها التدخل لإيجاد حل بخصوص طرد تلميذة مؤخرا من المعهد الثانوي بالهوارية لان وزارة التربية منعت تدخل المنظمات في مجالس التأديب مما

لم يترك للمنظمة أي حل لمساعدة التلميذة المطرودة على حد قولها. كما أكدت أن قرار الطرد النهائي لتلميذة في مرحلة الطفولة هو عقاب كبير و قاس ودعت الكاتبة العامة للمنظمة التونسية للتربية والأسرة إلى ضرورة الإحاطة بهذه الطفلة لمعرفة الأسباب الأساسية التي جعلتها تخطئ.

و يذكر انه تم الأربعاء 20 أفريل 2016 طرد تلميذة تدرس بالسنة الثالثة ثانوي طردا نهائيا من المعهد الثانوي بالهوارية على خلفية تداولها لصور مركبة مخلة بالحياء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهدف ابتزاز تلميذات وربات بيوت بالجهة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية