مساعي مجموعة الـ 57 متواصلة

تواصل مجموعة مبادرة 57 مساعيها للحصول على دعم ومساندة مختلف المناضلين في الجهات وأعضاء المكتب التنفيذي في تركيبته الأصلية. وقد أكدت مصادر لـ«المغرب» أن الاتصالات مع هؤلاء الأعضاء جارية بهدف عقد اجتماع في اقرب وقت، مشددة على أن المبادرة

ليست تيارا أو شقا وليس لها هدف القيادة أو السيطرة على الحزب بل الهدف هو إخراج النداء من أزمته وتكوين هيئة مستقلة للتسيير ولجنة لإعداد المؤتمر بكل شفافية وديمقراطية. وأضافت ذات المصادر أن ذلك سينجح إذا قام الطرف المقابل بتقديم التنازلات الضرورية. كما أوضحت أن عدد النواب المساندين لهذه المبادرة أصبح 16 نائبا إجمالا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا