ولاية تونس تنطلق في حملة التصدي للاقتصاد الموازي

أكد والي تونس عمر منصور لـ«المغرب» أن الشرطة البلدية بمشاركة فرقة الأبحاث الاقتصادية التابعة لوزارة التجارة وبعد إعلام النيابة العمومية داهمت صباح أمس مخزنين لاحتكار وبيع السجائر المهربة بنهج الملاحة وسط العاصمة بعد عمليات مراقبة لأيام، وقد تمّ حجز البضاعة

الموجودة فيهما والبالغة قيمتها 3 مليارات، مشيرا إلى أنه خلال عملية المداهمة جرت مواجهات بين قوات الأمن وأصحاب هذه المخازن لكن سرعان ما تمّ فضّها. وأضاف الوالي أن عمليات المداهمة والحجز ستتواصل في إطار حملة التصدي للاقتصاد الموازي وستشمل العديد من الأنهج والشوارع في تونس العاصمة، وستضرب الشرطة البلدية بقوة من أجل حجز كل البضائع المهربة، خاصة منها الدخان، والتي يتعمد أصحابها تخبئتها من أجل بيعها في السوق الموازية بأسعار مضاعفة عن سعرها الأصلي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا