سياسة

تواصل النظر في مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020 صلب الجلسة العامة للبرلمان الى ساعة متاخرة من ليلة أمس،

قفصة، سليانة، قابس ، توزر و القيروان وغيرها من جهات البلاد لازالت تعيش على وقع الاحتجاجات والتلويح بالإضراب العام والتصعيد

مرّ الأسبوع الموعود ولم يقدم الاتحاد العام التونسي للشغل تفاصيل مبادرة الحوار الوطني وموعده وخطوطها العريضة

على إثر التصريحات الاخيرة لوزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بخصوص الاتفاقية الاطارية المشتركة للصحفيين وتأكيده على انها

بعد "#زعمة يلزم نبدلو نظامنا السياسي؟" و "#زعمة تونس عرفت تختار رئيسها؟"، توجه الاختيار في الحلقة الثالثة من سلسلة

رغم الزيادة بحوالي 13 % في ميزانية وزارة الصحة للسنة المقبلةزيادة فرضها ارتفاع نفقات التاجير بعد الانتدابات التي قامت

تعيش تونس اليوم على وقع الأغنية الرائعة لفيروز «الغضب الساطع آت» دون أن يكون لها الحدّ الأدنى من الإيمان بالسبل المؤدية للنجاة..

تنتظر حكومة هشام المشيشي أيام عصيبة، بين البحث عن حلول لإنقاذ البلاد وتمويل ميزانية الدولة وبين امتصاص غضب المحتجين،

ما إن تولى المشيشي مهامه كرئيس للحكومة حتى توترت العلاقة بين الصحفيين وممثلهم النقابي والحكومة التونسية بقيادة المشيشي

نفذ الصحفيون والإعلاميون امس «يوم غضب» انطلق بالتجمع والاحتجاج بالقصبة ثم تحول امام مقر نقابة الصحفيين التونسيين

الصفحة 1 من 1912

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا