سياسة

صباح الغد يحل موكب الياس الفخفاخ بقصر باردو اين سيقدم بيان حكومته الاول على مسامع نواب المجلس، ولا يبدو

بعد الانتهاء من ضبط هيكلتها، عاد أصحاب الحكومة أمس إلى برنامجها الذي حمل عنوان «مذكرة تعاقدية من أجل ائتلاف حكومي.. حكومة الوضوح وإعادة الثقة»،

مع الانتشار السريع لفيروس كورونا ووصوله الى البلدان الاوروبية وخاصة ايطاليا وقربها من تونس تم الرفع من درجة

حلّ أمس أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ببلادنا بدعوة من رئيس الجمهورية قيس سعيد على رأس وفد رفيع المستوى

تم يوم أمس توقيع المذكرة التعاقدية من أجل ائتلاف حكومي من قبل الأحزاب المشاركة في الحزام السياسي لحكومة الياس الفخفاخ وأهم هذه الأحزاب

يبدو ان حكومة الياس الفخفاخ، المرجح نيلها الثقة من البرلمان ، ستحمل في احشائها ما يشبه القنبلة الموقوتة ان تعلق الامر بتعقيدات

باحتدام أزمة مشاورات تشكيل حكومة الياس الفخفاخ انشغل مجلس الشورى لحركة النهضة عن ملف مؤتمره الـ11 ولا يبدو أنه سيتمكن

منذ انتخابه رئيسا للجمهورية ما فتئ الأستاذ قيس سعيد يجلب اهتمام متابعي الشأن السياسي في تونس و يثير

لا تخمد حرب حتى تندلع أخرى يبدو ان هذا ما ستكون عليه العلاقة بين قصر قرطاج ومجلس باردو، فمنذ انتصاب الطرفين

يوم أمس، التقى رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ برئيس حزب قلب تونس نبيل القروي معلنا بذلك عن تغير في تعاطيه مع الرجل

الصفحة 1 من 1787

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا