سياسة

في التشريعية: استقطاب ثنائي حاد بين الدستوري الحرّ و «حزب قيس سعيّد»
• 66،1 ٪ لا يدلون بنوايا تصويتهم
• كيف نفهم «حزب قيس سعيّد» ؟
في الرئاسية: مرّة أخرى قيس سعيّد بلا منافس
• 19 ٪ لا يدلون بنوايا تصويتهم

الحوار مع من؟ هذا السؤال طرحه الرئيس قيس سعيد بشكل استنكاري ليعلن عن انه لن «يتحاور» الا مع الشعب التونسي لا مع من نكلوا به.

يشهد قصر قرطاج منذ أسابيع حركية غير مسبوقة، اللاعب الأساسي فيها رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي يحرص على تهيئة المناخ

إثر التّقلبات المناخيّة التي شهدتها تونس في اليومين الاخيرين والتي شملت ولايات الشّمال والوسط الغربي، تبين مرة اخرى ضعف

يبدو ان الاشكاليات في ولاية صفاقس متعددة الاوجه في هذه الفترة، إذ أنه بالتوازي مع أزمة النفايات المنزلية وانقطاع الكهرباء خلال الايام الماضية

منذ 25 جويلية تاريخ هيمنة الرئيس قيس سعيد على الفضاءات السياسية في البلاد. الاتحاد العام التونسي للشغل مثّل نسبيا القوة القادرة على التأثير والمواجهة.

أكد محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي، أن البنك يتعاون حاليا مع وزارتي المالية والاقتصاد لوضع خطة لتحقيق استقرار الاقتصاد الكلي

يبدو أن الرئيس سعيد قرر ان يعدل نسق خطواته ليرفع من الوتيرة ومن السرعة. فقد اختار ان يلتقى امس بـوزير تكنولوجيات الاتصال ليوجه إليه تعليمات حول احداث منصات للتواصل الافتراضي

في انتظار لقاء قد يجمع قريبا بين الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ورئيس الجمهورية قيس سعيد بخصوص ملامح الحوار الوطنى المزمع تنظيمه، تعتبر الرابطة

قرّر وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي بعد زيارة تفقد أجراها أول أمس إلى مركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي بتونس ومركز رعاية الأطفال بالزهروني إيقاف

الصفحة 1 من 2039

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا