رياضة

بلغة الارقام كم هو رقم دربي اليوم في مسيرتك ؟
الدربيات التي خضتها كثيرة ولا تحصى وما اذكره ان مشاركتي فيها تعود الى موسم 2000 - 2001

من سيكسب الرهان في ليلة القبض على اللقب؟ هل يفلح الإفريقي ويخيب الترجي أم ينتفض الترجي ويقضي على اخر امال الإفريقي؟..أكثر من سؤال سيجد إجابة خلال دربي الموسم الذي سيجمع اليوم انطلاقا من الخامسة والنصف مساء بين الجارين النادي الإفريقي وضيفه الترجي الرياضي بقصر الرياضة بالمنزه.

لا أحد كان يتوقع أن يجد نادي حمام الأنف نفسه في هذه الوضعية الصعبة ، فوز تمنّع على الفريق منذ 6 جولات لم يجمع خلالها أبناء الضاحية الجنوبية سوى نقطتين يتيمتين جعلته يتخبط في المراتب الأخيرة على بعد 5 نقاط فقط من صاحب المركز الأخير .

كشفت حصة ا لتمارين المسائية التي اجراها عشية امس ا لترجي عن توجهات الاطار الفني للأحمر و الاصفر في اللقاء المتأخر لحساب الجولة السابعة من مرحلة الاياب الذي سيجمعه بداية من الساعة الرابعة على ارضية ملعب رادس بضيفه النادي البنزرتي.تشكيلة الترجي

« من المؤكد أن المهمّة لن تكون سهلة أمام الترجي الرياضي في العاصمة بعد أن غاب الانتصار عنا في الجولتين الماضيتين وهو ما سيجعل النقاط الثلاث أبرز أهدافنا في لقاء اليوم على أمل مصالحة جمهورنا الغاضب من النتائج الأخيرة... المواجهة ستكون صعبة للترجي الذي تعثر بالتعادل

مقابلات الترجي و النادي البنزرتي طالما كانت حماسية و لا تخضع الى تكهنات مسبقة رغم الاسبقية التي نمتلكها على مستوى النتائج التي طالما كانت لصالحنا إلا ان لقاء اليوم قد يختلف قليلا عن بقية المواجهات نظرا لوضعية الفريقين فالنادي البنزرتي سيكون مطالبا بمصالحة جماهيره

« بات كل لقاء بالنسبة إلينا خاصة في هذه المرحلة بمثابة لقاء كأس حتى لا نبتعد عن صدارة الترتيب ولو أن الملعب التونسي تهمه نتيجة المباراة للخروج من آخر الترتيب خاصة اثر تعادله الجولة الماضية مع الترجي الرياضي ، ندرك أن المرتبة التي يوجد فيها لا تترجم إمكانيات

«أوقفنا سلسلة نزيف النقاط التي عانى منها الفريق في الأربع الجولات الماضية وحصدنا فوزا ثمينا أعاد للمجموعة الثقة المطلوبة في ما تبقي من عمر البطولة خاصة أن مباراة القوافل كانت صعبة من الناحية النفسية في ظل ضغط الجماهير والنتيجة إضافة إلى الغيابات المؤثرة

« فرضت علينا الروزنامة مباريات صعبة في هذه الفترة انطلقت بمباراة الترجي والتي قدمنا فيها لقاء محترما سيكون أكبر حافز لمواصلة إحراز النقاط رغم أن مواجهة اليوم ستكون أصعب في ظل اللعب خارج ملعبنا وأمام فريق لا ينهزم على ميدانه حيث لم يسبق لأي فريق أن فاز على النجم الساحلي

« لاح علينا تأثير المسابقة الإفريقية التي دفعنا ثمنها باهظا في الشوط الثاني من مباراة القصرين رغم أننا قدمنا شوطا أول رائعا إلا أن عوامل الإرهاق وقلة الحلول داخل المجموعة كانا وراء هزيمة قاسية عقدت وضعيتنا في البطولة التي لا تتحمل خسارة جديدة اليوم أمام النادي الإفريقي

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا