رياضة

حسم الملعب القابسي حوار الإثارة الذي جمعه بالملعب التونسي ليتنفس فريق المدرب لسعد الدريدي في صراع البقاء فيما تعقدت مهمة الملعب التونسي أكثر في ضمان مكانه مع فرق النخبة في لقاء كان للرباعي والسيفي الكلمة الفيصل وفي مواجهة ادارها المدرب لسعد الدريدي باقتدار

المحترف يطالب والهاوي يلحّ في الطلب في وقت فيه المال شحّ , حتى لا نقول نضب...

اذا كنت هناك قمة افريقية في كرة اليد فان مناقشتها تكون تونسية – مصرية

في ظرف مدة وجيزة ناقشت تونس ومصر قمة الامم الافريقية
ومنذ ايام قليلة تنافس الترجي التونسي و الزمالك المصري على ' السوبر الافريقي "

تفاقم الخلافات مع الادارة وراسها تحديدا جعل النادي الافريقي يقرر احالة اللاعب التيجاني بلعيد إلى صنف الآمال بعد الاتصال به عن طريق عدل منفذ لمنع الاعب من التدريب
بلعيد ينفى التهم المنسوبة اليه جملة و تفصيلا

بعد ما طاله من تهجم من انصار الملعب التونسي اصبح المدرب ماهر الكنزاري على قاب قوسين او ادنى من باب الخروج وهو ما زاده تاكيدا من خلال تصريحه تثر الهزيمة الجديدة امام الملعب القابسي حيث صر الكنزاري قائلا : " بنسبة 90 في المائة لن اواصل مع النادي في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق .

الحظ وقف عائقا أمام المجموعة ا التي قدمت كل ما عليها حيث سيطرنا على المباراة خاصة في الشوط الثاني حيث تعددت الفرص إلا أن ضربة الجزاء المهدورة كانت

أظهر الفريق خصال كبيرة في مباراة اليوم التي لعبت على جزئيات بسيطة في ظل الضغط الذهني الكبير حيث عرفنا كيفية ايقاف نقاط قوة الملعب التونسي ولعبنا على

غضب في باردو

هزيمة الملعب التونسي في ملعبه وامام جمهوره اججت غضب الانصار التي لاحقت بالسبت و الشتم المدرب ماهر الكنزاري محملة اياه اوزار الهزيمة فيما لم نسجل في

خطوة اخرى لانس جابر

حققت اللاعبة انس جابر خطوة ايجابية جديدة على درب دورة المرسى من خلال فوزها على الايطالية Anastasia Grymalska و نحن نستبشر بالفوز وان كان على حساب لا عبة مصنفة 325 عالميا

وجد الملعب التونسي نفسه في منطقة الياس من خلال اذعانه لمشيئة الملعب القابسي في عرينه بالذات بفضل هدف يتيم سجله هشام السيفي , و الايام ستذكر انه

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا