رياضة

لا شك في أن الإشراف على تدريب أي منتخب في كأس العالم يعتبر أقصى ما يمكن لأي مدرب أن يطمح إليه في قطر سيقود أكثر من نصف المنتخبات المتأهلة مدربون يسجلون

وسط أجواء متميزة خاصة بعد الانتصار الأخير على حساب المنتخب الإيراني بثنائية نظيفة حملت توقيع كل من نعيم السبيتي وعلي العابدي يواصل منتخبنا الوطني التونسي بقيادة المدرب جلال القادري

خرج المنتخب الوطني للكبريات مجددا بهزيمة جعلته يجر أذيال خيبة جديدة وعاجزا عن التطلع نحو الأفضل رغم الامال التي علقت عليه بعد أن اكتفى بالدور ربع النهائي

• ثلاثي سجل في مونديال روسيا 2018 ويبحث عن تكرار السيناريو في قطر 2022

أيام قليلة تفصل عشاق الساحرة المستديرة في العالم عن ضربة بداية اكبر حدث رياضي في العالم «كاس العالم قطر 2022» , مونديال في نسخته الثانية

سبق لـ«المغرب» ان ذكرت ان نتيجة المباراة مع هلال الشابة ستكون فاصلة في مسيرة النادي الصفاقسي وكانت الهزيمة الأخيرة امام هلال الشابة بمثابة القطرة

غادر المنتخب الوطني مبكرا سباق بطولة افريقيا للأمم المقامة منافساتها حاليا في السنيغال وخسر فرصة المراهنة على بطاقة المونديال واللقب معا بعد هزيمته أمس في ربع النهائي أمام حامل

قبل 6 أيام من مباراته الأولى في نهائيات كأس العالم التي تحتضنها قطر بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر ،سيكون الموعد اليوم مع الاختبار الودي الأخير الذي سيجريه

يفصلنا أقل من أسبوع عن أقوى تظاهرة كروية في عالم الساحرة المستديرة وستعطي اشارة انطلاق النسخة 22 لكأس العالم يوم 20 نوفمبر وسيكون الصراع بين 32 منتخبا

دارت أمس مواجهات الدفعة الثالثة والأخيرة من الجولة السابعة لسباق الرابطة المحترفة الأولى والتي حملت في طياتها ثلاث مواجهات شيقة أبرزها

الصفحة 9 من 1298

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا