جابر في نصف نهائي بطولة روما للتنس: ريمونتادا عالمية ... رائعة أنت يا أنس

في الوقت الذي تقدم فيه الرياضات التونسية الأكثر شعبية أفظع الصور للعالم كما كان الحال في نهائي كاس تونس لكرة اليد و ما شهده من أحداث عنف

و مشاهد دموية كادت أن تكون وراء سقوط أرواح بشرية وهو ما تناقلته أكثر من وسيلة إعلام أجنبية جاءت انس من جديد لتؤكد للعالم أن ما تعيشه رياضتنا مجرد سحابة صيف عابرة وأن القادم سيكون أفضل.
وزيرة السعادة التونسية انس جابر و بعد تالقها على الأراضي الاسبانية حيث اطلق عليها البعض لقب الملكة و إحرازها لقب بطولة مدريد المفتوحة للتنس من فئة 1000 نقطة اختارت من جديد أن تواصل تألقها على الأراضي الايطالية بتجاوزها أمس في بطولة روما من فئة 1000 نقطة احدى ابرز نجمات التنس العالمي صاحبة المركز 4 عالميا اليونانية ماريا سكاري بثلاثة أشواط لشوط بواقع (6-1) – (7-5) و (1-6).
ريمونتادا عالمية
صاحبة المركز السابع عالميا ونجمة الرياضة التونسية الاولى لم تكتف فقط بالاطاحة بالمصنفة الرابعة عالميا ومواصلة حلم التتويج باللقب الثاني على التوالي لاحدى الدورات الكبرى في عالم التنس وهو حلم في حال أصبح واقعا فسيجعل انس أمام انجاز تاريخي بتحقيق قفزة تاريخية قد تكون دخول كوكبة افضل 5 لاعبات في العالم و هو ما قد ننتظره سنوات وسنوات من اجل ولادة نجم تنس عربي وإفريقي لتحقيقه بل في تأكيد أن المستحيل ليس تونسيا بريمونتادا عادة ما نعيشها في عالم الساحرة المستديرة بتحويل التأخر إلى انتصار بعد شوط أول سيطرت على مجرياته اليونانية بالطول والعرض والانتصار (6-1) ثم بداية الشوط الثاني كانت أكثر من صعبة جعلت كل مناصر لأنس على وشك أن يفقد حلم مواصلة الاستمتاع بعروض انس في هذه البطولة خاصة مع تقدم اليونانية بثلاثية نظيفة تلتها استفاقة لأنس بقلب الموازين و الانتصار بالشوط الثاني (7-5) ليكون الشوط الثالث عنوانا للإبداع و الإمتاع و الإقناع و الثقة بالنفس وخبرة و حب الانتصار و السيطرة التونسية لتكون بطاقة التأهل إلى نصف النهائي بعد ان حسمته جابر لصالحها وبكل أريحية (6-1).
الطريق مفتوحة لمجد جديد
ما يمكن تأكيده بعد الأداء المميز لأنس خلال بطولة مدريد ثم مع انطلاقة بطولة روما و خاصة بعد الأداء المميز الذي قدمته أمس أن الطريق لمواصلة المشوار نحو اللقب شبه مفتوحة إذا تواصلت الإرادة والعزيمة التي التمسناها أمس في انس التي ستواجه في نصف النهائي منافسات تمتلك تفوقهم على مستوى الترتيب العالمي وذلك بملاقاة المنتصرة من لقاء صاحبة المركز 23 عالميا الروسية داريا كازاكينا و السويسرية جيل تيشمان صاحبة المركز 29 عالميا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا