المنتخب الوطني: انطلاق التحضيرات للبطولة العربية ...

طوى الإطار الفني للمنتخب الوطني صفحة الدور الثاني من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 بعد ضمان مقعد في الدور الحاسم

في انتظار ما ستسفر عنه عملية القرعة الشهر القادم،ليفتح الناخب الوطني المنذر الكبير ومجموعته رهانا جديدا يتطلع من خلاله الى التربع على عرش الكرة العربية من خلال المشاركة في النسخة العاشرة من كأس العرب للامم التي ستحتضنها قطر في الفترة الممتدة بين 30 نوفمبر و18 ديسمبر بمشاركة 16 منتخبا...
وقد انطلقت تحضيرات زملاء فرجاني ساسي لهذا الحدث منذ يوم الاثنين اذ بالملعب الفرعي برادس وستتواصل التحضيرات بتونس قبل شد الرحال إلى العاصمة القطرية الدوحة يوم الجمعة القادم لاستكمال التحضيرات هناك قبل موعد المباراة الأولى.ويبدأ منتخبنا مسيرته بملاقاة موريتانيا يوم 30 نوفمبر بملعب أحمد بن علي قبل ان يضرب موعدا مع نظيره السوري في الثالث من ديسمبر بملعب البيت قبل ان يلاقي في 6 من الشهر القادم منتخب الإمارات بملعب الثمامة.ويتطلع الناخب الوطني الى استعادة ثقة الجمهور التونسي خاصة بعد عثرة المنتخب في الدور الثاني من التصفيات والهزيمة امام غينيا الاستوائية والتي كادت تضع تأهل منتخبنا الى الدور الحاسم على المحك لولا الفوز على زامبيا في الجولة الاخيرة.
لاعبون يلتحقون بالتقسيط
من المقرر ان يكون التحاق عناصر المنتخب الوطني تباعا بمقر تربص المنتخب قبل الانضمام الى التمارين.
كان مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير قد حدد قائمة لاعبي المنتخب التونسي التي ستشارك في كاس العرب على النحو الاتي:
فاروق بن مصطفى - معز حسن - بشير بن سعيد (حراسة المرمى)
ياسين مرياح - منتصر الطالبي - بلال العيفة - ايمن عبد النور - محمد دراغر - حمزة المثلوثي - علي معلول - محمد امين بن حميدة - فرجاني ساسي - محمد علي بن رمضان - انيس بن سليمان - غيلان الشعلالي - سعد بقير - حنبعل المجبري - فخر الدين بن يوسف - يوسف المساكني - نعيم السليتي - فراس بلعربي - سيف الدين الجزيري - ياسين الشيخاوي.
حصة مفتوحة
اجرت المجموعة امس حصتها التدريبية الثانية في برنامج التحضيرات للكأس العربية وتقرر أن تكون الحصة مفتوحة في الربع ساعة الاول بالنسبة الى الاعلاميين لاجراء الحوارت الصحفية مع الاطار الفني واللاعبين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا