الكرة الطائرة: بطولة افريقيا للأمم للرجال: المنتخب يتأهل الى المونديال ويواجه الكامرون من أجل اللقب

ضمن المنتخب الوطني للأكابر تأهله الى بطولة العالم روسيا 2022 و سيجدد اليوم الموعد مع نهائي بطولة افريقيا للأمم للمرة الثالثة على التوالي بعد فوزه أمس

في المربع الذهبي على مصر بثلاثة أشواط لشوط كانت تفاصيلها (25 - 19) و(16 - 25) و(25 - 14) و(25 - 21)، منتخبنا اليباري بداية من الخامسة مساء منتخب الكامرون في النهائي للمرة الثانية على التوالي بحثا عن الحفاظ على اللقب للمرة الثالثة تواليا وعلى التاج الـ 11 في تاريخه.
حقق المنتخب الأفضلية مع بداية الشوط الأول وانهى الوقت الفني المستقطع لصالحه (8 - 6) بفضل تألق وسيم بن طارة في الارسال وجدار الصد المتكون من الثنائي أحمد القاضي وعمر العقربي، عناصرنا الوطنية قامت بعديد الأخطاء في الاستقبال والهجوم مكنت المنتخب المصري من العودة في أكثر من مرة سواء من خلال التعديل (4 - 4) او تقليص الفارق (7 - 6) و(10 - 9) لكنها كانت تتدارك في كل مرة بفضل جاهزيتها البدنية العالية.
وقد استطاع المنتخب انهاء الشوط لصالحه (25 - 19) رغم الضغط الذي فرضه منافسه طيلة ردهاته ومحاولته في كل مرة تقليص الفارق والعودة والأفضلية كانت لعناصرنا الوطنية التي أعدت لمباراتها كما يجب بدنيا وذهنيا وفنيا على حد السواء، منتخبنا كان الأفضل صدا واستقبالا ودفاعا وهجوما في شوط أول تألقت فيه كل العناصر وحقق فيه أسبقية العادة أمام منافس لا يستهان به وصاحب 8 ألقاب قارية.

بداية صعبة وأخطاء عديدة
وجد المنتخب صعوبة في الشوط الثاني الذي استهله متأخرا (2 - 4) ثم (7 - 8) رغم التعديل (6 - 6) بعد غياب التركيز والدخول في سلسلة من الأخطاء خاصة على مستوى الصد ومع الاستفاقة الحاصلة من جانب المنتخب المصري واضطر الى الاكتفاء بتذليل الفارق الذي رفعه المنافس لأول مرة الى (10 - 13)، منتخبنا قام بأخطاء عديدة دفاعا وهجوما وعلى مستوى جدار الصد والاستقبال خاصة وأداؤه تراجع بشكل كبير في الشوط الثاني مما سهل مهام مصر لترفيع الفارق الى (11 - 16) و(12 - 18) والفوز بنتيجته على فارق(16 - 25).

عودة قوية
عول الناخب الوطني مع بداية الشوط الثالث على الثنائي محمد علي بن عثمان وحمزة نقة الذي أحدث الفارق في الهجوم ومكن المنتخب من عودة قوية استطاع فيها أخذ الأسبقية (8 - 3) و(16 - 11) والفوز بنتيجته (25 - 14)، منتخبنا كان الأفضل أمام منتخب مصري فقد الثقة في الذات خاصة مع الارسال الساحق والهجمات القوية لحمزة نقة وعلي بنقي وتألق جدار الصد.

دون عناء
لم يجد المنتخب صعوبة في الفوز بالشوط الثالث على نتيجة (25 - 21) والمباراة بثلاثة أشواط لشوط بفضل تألق حمزة نقة في الهجوم الذي أحدث الفارق وبعد التراجع الكبير الذي سجل في صفوف المنتخب المصري الذي استسلم للهزيمة بعد أن أقفلت أمام كل المنافذ في الصد والاستقبال من عناصرنا الوطنية التي قدمت أداء طيبا في انتظار التأكيد اليوم أمام الكامرون.

مواجهة متجددة مع الكامرون
يجدد المنتخب الوطني اليوم المواجهة مع الكامرون الفائز أمس بصعوبة في المربع الذهبي بثلاثة أشواط لشوطين أمام المغرب للنهائي الثاني على التوالي بعد أول جمع بينهما في نسخة 2019 التي أقيمت في بلادنا وتوجت فيها عناصرنا الوطنية بلقبها العاشر بعد الفوز في النهائي أيضا بثلاثة أشواط لشوطين، عناصرنا الوطنية تملك الأسبقية فهي سبق لها أن حققت التأهل الى الأولمبياد على حساب مصر والجزائر والكامرون أيضا في الملحق الأولمبي واليوم ينتظر أن تؤكد ذلك وتعود بتاج تبقى تستحق نيله سيما بعد الأداء الممتاز الذي قدمته في طوكيو منذ أسابيع قليلة والتطور الذي عرفه المنتخب في المواسم الأخيرة.

نتيجة المباراة:
تونس – مصر (3 - 1)
برنامج الدور النهائي:
اليوم س 17:00:
تونس - الكامرون

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا