الكرة الطائرة: نهائي بطولة إفريقيا للأندية للسيدات:

نسائي قرطاج و»السي اس اس» في مواجهة مباشرة من أجل اللقب وبطاقة المونديال

يسدل الستار الليلة على منافسات بطولة افريقيا للأندية البطلة للسيدات التي تستضيفها مدينة قليبية منذ 21 أفريل الجاري المؤهلة الى بطولة العالم من خلال اقامة الدور النهائي الذي سيكون تونسيا خالصا حين يجمع بداية من العاشرة ليلا بين نسائي قرطاج والنادي الصفاقسي في مواجهة ثانية بين الفريقين بعد أولى كانت في نهائي «السوبر» وعادت فيها الكلمة لفتيات قرطاج.

سيضاف اليوم اللقب السادس من بطولة افريقيا للأندية البطلة الى خزينة الكرة الطائرة النسائية التونسية من خلال هذه المواجهة بين نسائي قرطاج الذي سبق له أن رفع اللقب في 2017 بعد 28 سنة من الغياب بما ان اخر التتويجات كانت من نصيب النادي الافريقي في نسخة 1989 والنادي الصفاقسي الذي يخوض اليوم اول نهائي في تاريخه، المنافسة ينتظر أن تكون كبيرة بين فتيات قرطاج وفتيات صفاقس من أجل هذا اللقب الذي يعني التتويج به الذهاب الى بطولة العالم للأندية.

يخوض نسائي قرطاج اليوم النهائي الخامس في تاريخه بعد أربع مشاركات ماضية حاز في واحدة منها على اللقب وثلاث اكتفى فيها بمركز الوصافة أمام المنافس ذاته الأهلي المصري في 2016 النسخة التي استضاف منافساتها لأول مرة وفي 2018 و2018 اللتان دارتا في مصر، نسائي قرطاج أزاح في المربع الذهبي نادي السجون الكيني صاحب الخمسة تتويجات وأكد جدية في المراهنة على تاج هذه النسخة بعد الجاهزية العالية التي ظهر بها في كافة مبارياته التي حسمها نتيجتها لصالحه دون عناء.

أسبقية معنوية
يملك نسائي قرطاج في حوزته أسبقية معنوية هامة أمام النادي الصفاقسي الذي أجبره مبكرا على خسارة أول رهان في الموسم وهو لقب «السوبر» واليوم سيسعى الى التأكيد فالفرصة تبدو سانحة له بتواجد كافة العناصر وبما أن هذه النهائيات تقام في بلادنا ولن تكون هناك مظالم تحكيمية مثل ما كان الحال في النسختين الماضيتين.

«السي اس اس» من أجل اللقب الأول
شارك النادي الصفاقسي في نسختي 2016 و2017 اللتان أقيمتا في بلادنا لكنه لم يقدر على بلوغ الدور النهائي والمراهنة على اللقب واليوم الفرصة متاحة له لتحقيق هذا المكسب الهام ان عرف كيف يتجاوز منافس العادة نسائي قرطاج ويستفيد من كل أخطائه، «السي اس اس» تعثر سابقا في أكثر من مناسبة أمام فريق فتيات قرطاج لكن الأمر ينتظر ان يكون مغايرا اليوم والفريق سيدافع حظوظه من أجل أول تتويج في تاريخه فهو سيدخل النهائي أيضا مكتمل العدد وبوجود كافة المنتدبات في مقدمتهن رحمة العقربي التي تعلق عليها امال كبيرة في تقديم الاضافة المرجوة صحبة مريم بريك والبقية. يملك النادي الصفاقسي كل ممهدات النجاح التي تخول له الظفر باللقب الافريقي وبطاقة المونديال على حد السواء فهو يضم مجموعة كلها صاحبة خبرة وعلى دراية تامة بنقاط القوة والضعف في نسائي قرطاج الذي يبدو ان لم يتأثر كثيرا بفترة الفراغ التي مر بها سابقا بعد العودة القوية الحاصلة له الى حد الان.

بطاقة المونديال الرهان الأهم
سيظل اللقب القاري في بلادنا يبقى الأهم أن الكرة الطائرة النسائية التونسية ستكون حاضرة في بطولة العالم للأندية المقبلة وهذه تبقى خطوة أخرى ايجابية لها وهامة لها وللمنتخب وستدفع لاعباته سواء من النادي الصفاقسي أو نسائي قرطاج الى مزيد التألق والبروز وهذا سيخدم دون أدنى شك مصلحته وسيجعله يدخل النسخة المنتظرة من «الكان» بحظوظ وافرة من اجل التواجد في النهائي واللعب من أجل تاجها وبطاقة بطولة العالم.

برنامج النهائي:
قاعة قليبية س 22:00:
النادي الصفاقسي – نسائي قرطاج
نتيجتا المربع الذهبي:
النادي الصفاقسي – كوستمز النيجيري (3 - 0)
نسائي قرطاج – السجون الكيني (3 - 0)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا