النجم الساحلي – شبيبة القيروان 5 - 1: لقاء في اتجاه واحد....

حقق النجم الساحلي فوزا عريضا على الشبيبة القيروانية استقر على نتيجة خمسة أهداف لهدف في المباراة التي جمعتهما في الجولة الثالثة والعشرين

من الرابطة الأولى ،ويدين فريق جوهرة الساحل بفوزه لمتوسط الميدان ايهاب المساكني الذي سجل ثنائية وكان وراء هدف الشيخاوي في حين سجل الجزائري زين الدين بوتمان ثنائية ليرفع الفريق رصيده الى 43 نقطة في المركز الثاني فيما تعمقت متاعب الشبيبة القيروانية بعد تأكد نزولها الى الرابطة المحترفة الثانية بعثرة جديدة وعجز عن الفوز منذ بداية الموسم.

لقاء الاجوار أمس كان يحمل رهانا كبيرا بالنسبة الى صاحب الارض الذي لا يريد ان يهدر اية نقطة لمواصلة تشديد الملاحقة على صاحب الصدارة والمراهنة بجدية على اللقب او على الاقل المركز الثاني رغم الاصابات المتلاحقة التي حرمت الفريق من اكثر من عنصر واخرهم مالك بعيو ومحمد امين بن عمر.اما ضيفه فقد تأكد من سقوطه الى الرابطة الثانية منذ الجولة الحادية والعشرين وبقي يجاري بقية المواجهات من اجل حفظ ماء الوجه على الاقل بعد ايام من انسحاب المدرب مقداد الظاهري على اثر لقاء الجولة الماضية ضد اتحاد بن قردان وتعيين ابن النادي علي خليل لتعويضه...

اسبقية مبكرة
يبدو ان النجم كان عازما على تأكيد اسبقيته بصفة مبكرة ،10 دقائق كانت كافية ليحقق اسبقية بثلاثية كاملة.وباغت فريق جوهرة الساحل شباك منافسه بعد مضي 40 ثانية من بداية اللقاء عن طريق ايهاب المساكني بعد خطأ دفاعي وفي الدقيقة الخامسة مهد المساكني الى الشيخاوي الذي لم يجد صعوبة في اضافة الهدف الثاني وتواصل الانحلال الدفاعي للضيوف واستغله مرة اخرى ايهاب المساكني في الدقيقة 10 لاضافة الهدف الثالث لفريقه والثاني له في المباراة.البهتة الدفاعية لفريق عاصمة الاغالبة كلفته قبول 3 اهداف في وقت قصير وكان من الضروري ان يستفيق قبل ان ترتفع الحصيلة وهو ما حصل في الدقيقة 11 عندما نجح في تذليل الفارق عن طريق محمد علي الراقوبي.
مع تقدم الوقت،لجأ الإطار الفني للشبيبة القيروانية الى اول تغييراته من خلال اقحام محمد الذويبي مكان أسامة بوقرة في محور الدفاع الذي كان نقطة ضعف الفريق في الفترة الاولى.

تأكيد السيطرة
على غرار ال45 دقيقة الاولى كانت بداية الشوط الثاني قوية من جانب الفريق المحلي الذي توصل الى تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 50 عن طريق الجزائري زين الدين بوتمان وبعد 14 دقيقة من هذا الهدف أي في الدقيقة 64 نجح نفس اللاعب في تسجيل هدفه الثاني والخامس لفريقه في مباراة كانت في اتجاه واحد لفائدة هجوم فريق جوهرة الساحل الذي صال وجال في مناطق فريق عاصمة الاغالبة في حين كان انهيار دفاع هذا الأخير بتلك الكيفية محل نقاط استفهام عديدة لتنتهي المباراة بفوز عريض لفريق جوهرة الساحل تمكن خلاله من تعزيز موقعه في الوصافة وتشديد الملاحقة على الترجي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا