النادي الصفاقسي: الإعداد للجلسة العامة الانتخابية... و لا خوف على دحمان

بدأ العد التنازلي لانعقاد الجلسة العامة الانتخابية بالنادي الصفاقسي والتي وقعت برمجتها يوم الجمعة 26 فيفري الجاري بداية من الساعة العاشرة صباحا

بمعرض صفاقس الدولي في انتظار أخذ التصاريح اللازمة من والي صفاقس والسلط الأمنية، وفكرة تحويل مكان الجلسة العامة الانتخابية في معرض صفاقس ليس صدفة، كما أن توقيت الجلسة حدد في العاشرة صباحا وهو تقريبا توقيت عمل ودراسة لعدد كبير من أحباء النادي لكن يبقى حضورهم وارد بنسبة كبيرة.
للتذكير تتنافس قائمتان على رئاسة النادي الصفاقسي للفترة النيابية 2020 - 2022 قائمة أولى برئاسة المنصف خماخم وقائمة ثانية برئاسة جوهر الحلواني، كما أن المنخرطين مطالبون بالمصادقة على التقريرين المالي والادبي خاصة وأنه لم يتم المصادقة عليهما في الجلسة العامة التي عقدت في شهر جانفي 2020 وأي إخلال بعدم المصادقة في الجلسة المقبلة قد يعرض النادي لتتبعات حسب القوانين المعمول بها.
عودة للتحضيرات
عاد أمس النادي الصفاقسي للتمارين بالملعب الفرعي للطيب المهيري استعدادا للقاء المتأخر لحساب الجولة السادسة ذهاب من البطولة الوطنية أمام النجم الساحلي والمبرمج يوم الخميس المقبل بملعب بوعلي الحوار بحمام سوسة حيث وصل الفريق إلى تونس يوم الأحد بعد العودة بترشح ثمين لدوري المجموعات من مسابقة كأس الاتحاد الافريقي، النادي الصفاقسي سيواصل تحضيراته اليوم وغدا صباحا على أن يتحول في المساء الى مدينة ومن المنتظر أن يوجه المدرب انيس بوجلبان الدعوة ل22 لاعبا في رحلة الغد خاصة وأن النية تتجه نحو مواصلة التحضيرات بسوسة لمواجهة الاتحاد المنستيري يوم الاحد المقبل لحساب الجولة الاولى اياب من البطولة بملعب مصطفى بن جنات.
دحمان مع المجموعة
أجرى الحارس ايمن دحمان أمس بعض الفحوصات اثر الاصابة التي تعرض لها في اللقاء الأخير امام كيغالي الرواندي مما أدى الى تغييره في الشوط الثاني بالحارس محمد الهادي قعلول، وباتصالنا ببعض المصادر في النادي الصفاقسي أكد لنا بأن إصابة دحمان لا تكتسي اي خطورة ليسجل تواجده أمس في التمارين مع المجموعة لكن يبقى تشريكه في مقابلة النجم الساحلي عشية الخميس المقبل رهن الجاهزية البدنية للحارس خاصة بعد الماراطون الكبير للمباريات.
أجواء طيبة
النتيجة الاخيرة التي حققها النادي الصفاقسي خارج الديار والعودة بالترشح من رواندا تؤكد العلاقة الممتازة بين اللاعبين خاصة الفرحة الواضحة بهدف فراس شواط، الأكيد أن النتيجة الايجابية تعطي دفعا معنويا كبيرا للاعبين في تحضيراتهم خلال هذه الفترة لمباريات هامة أمام النجم الساحلي والاتحاد المنستيري للاقتراب من صدارة الترتيب رغم إهدار عدة نقاط خارج الديار هذا الموسم كانت في المتناول.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا