النادي الصفاقسي: ماالذي أعده الفريق لمواجهة المتلوي

تدرب لاعبو الفريق عشية الأحد الفارط لإزالة الإرهاق بعد المباراة الأخيرة أمام النادي البنزرتي وسيحصل تربص قصير بأحد النزل استعدادا لمواجهة

اليوم أمام نجم المتلوي لحساب الجولة 10 ذهاب من البطولة الوطنية.

حاول المدرب انيس بوجلبان الحفاظ على نفس المجموعة التي تحولت إلى بنزرت وسيتواصل غياب كواكو وكامارا وغرام وغومة ودقدوق وعمامو والحمدوني والحرزي وبن علي والمعروفي لأسباب مختلفة وهو ما يؤكد أن التشكيلة التي سيعول عليها في مباراة اليوم لن تختلف كثيرا عن تشكيلة الجولة الفارطة ليبقى الاهم اليوم تحقيق الانتصار في ملعب الطيب المهيري في انتظار استكمال باقي المباريات المتأخرة.

الحفاظ على نفس المجموعة
سيحافظ المدرب انيس بوجلبان على نفس المجموعة التي ستشارك في مواجهة اليوم مع امكانية تغيير الخط الامامي حيث سيعول منذ البداية على ايمن دحمان، احمد عمار، نور الزمان الزموري، محمد بن علي، صبري شرايطية، وليد القروي، سوكاري، عبد الله العامري أو زكريا منصوري، محمد صولة، فراس شواط او اشرف الحباسي، ايدوه.

غضب جماهيري
جماهير النادي الصفاقسي كانت غاضبة بعد نتيجة الفريق في بنزرت بسبب المستوى الباهت لبعض اللاعبين وغياب التجسيم أمام الشباك سيما وأن تحقيق الانتصار كان في متناول الفريق لو آمن اللاعبون بحظوظهم في المباراة إلى اخر لحظة، ورجح البعض ذلك أن أرضية الميدان كان لها الأثر السلبي على تقديم مباراة جيدة بما ان الفريق لم يحقق بعد اي انتصار في ملعب اصطناعي خلال هذا الموسم بعد تعادل في تطاوين وبنزرت وهزيمة في بنقردان. في انتظار ردة الفعل اليوم امام نجم المتلوي على عشب ملعب الطيب المهيري.

خارج القائمة
بعد فتح الميركاتو الشتوي أمس الاثنين تتجه النية رسميا نحو إعارة بعض اللاعبين بعد أن قام الإطار الفني بإبعادهم منذ فترة لأسباب فنية ولئن تحددت وجهة جاسم الحمدوني التي ستكون الاتحاد المنستيري فإن وجهة الثلاثي حسام بن علي وأيمن الحرزي وغيث المعروفي لم تحدد بعد سيما وأن بعض الأصداء تؤكد أن إمكانية تحول بن علي إلى النجم في شكل إعارة تبقى واردة بالإضافة إلى إمكانية إعارة الحرزي للشبيبة القيروانية، الأكيد أن الساعات القادمة ستحمل الجديد بخصوص هذه المجموعة التي تأكد إبعادها عن المجموعة مع مواصلة التمارين بصفة منتظمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا