قرعة الدورة التأهيلية لكأس أمم إفريقيا 2021: دربيات مغاربية مشوقة منتظرة

سحبت أمس القرعة الخاصة بالدورة التأهيلية لكأس أمم إفريقيا 2021 الخاصة بمنتخبات شمال إفريقيا والحديث هنا عن كل من المنتخب التونسي والمنتخب الجزائري

والمنتخب الليبي والمنتخب المغربي والمنتخب المصري حيث سيكون الرهان حسم بطاقتي العبور إلى النهائيات المنتظرة في موريتانيا شهر فيفري القادم.
المنافسة ستمتد من يوم 15 ديسمبر الجاري إلى غاية يوم 27 من نفس الشهر أين ستخوض المنتخبات الخمس المباريات بين ملعبي أولمبي المنزه ورادس ورغم أن السلطات التونسية لم تعلن بعد قرارها النهائي بشأن استأنف النشاط الرياضي بسبب انتشار فيروس كورونا إلا ان تعهد تونس بتنظيم الدورة التأهيلية يجعلنا نتأكد أن المواجهات ستقام في الفترة التي أعلن عنها سابقا.

الرهان سيكون كبيرا لمنتخب المدرب ماهر الكنزاري الذي نجح في الدورة السابقة في التتويج واحتلال المركز الأول ما جعله يشارك في كأس أمم إفريقيا التي تألق فيها وحصل على وصافة البطولة أمام المنتخب السنغالي الذي تمكن من الفوز ليكون هدف زملاء زياد بريمة تأكيد التفوق المغاربي على الجيران وحجز مكان في نهائيات كأس أمم إفريقيا لأقل من 20 سنة خاصة مع الاستعدادات المتواصلة لمنتخب الأواسط الباحث عن مواصلة التألق وتأكيد الصورة المرضية التي ظهر بها سواء في كأس أمم إفريقيا الأخير أو البطولة العربية التي أقيمت في السعودية.

وحسب الأخبار القادمة من الجامعة التونسية لكرة القدم فإن وفد المنتخبات المشاركة ستكون في تونس بين يومي 12 و13 ديسمبر الجاري أي قبل يومين من ضربة بداية الدورة التأهيلية أين سيكون الرهان حجز المركز الأول والثاني من أجل العبور إلى النهائيات القارية.
وكما أشرنا أقيمت أمس عملية سحب القرعة الخاصة بالمباريات عبر تطبيق «زووم» والتي أعلنت جملة من المباريات المنتظرة وحددت أقمتها بين ملعبي المنزه ورادس وستدور المواجهات ابتدأ من الساعة الثانية ظهرا بتوقيت تونس...وفي ما يلي برنامج الدورة التأهيلية:

15 ديسمبر
في المنزه ليبيا - مصر
في رادس تونس - الجزائر

18 ديسمبر
في رادس مصر - تونس
في المنزه الجزائر - المغرب

21 ديسمبر
في رادس المغرب - تونس
في المنزه ليبيا - الجزائر

24 ديسمبر
في المنزه الجزائر - مصر
في رادس المغرب - ليبيا

27 ديسمبر
في رادس تونس - ليبيا
في المنزه مصر - المغرب

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا