الترجي الرياضي: غيابات بالجملة ... البلايلي يقترب و هذه حقيقة الاتصالات مع الحرباوي

يعود اليوم الترجي إلى أجواء المقابلات من بوابة ربع نهائي كاس تونس وفيه سينزل الفريق بداية من الساعة 15 ضيفا

على القلعة الرياضية في مواجهة سيعمل خلالها الأحمر و الأصفر على قطع خطوة إضافية في طريق التتويج بالأميرة المحلية والاقتراب أكثر من الثنائية.
مواجهة اجمع أهل الاختصاص على ان الترجي في طريق مفتوح نظرا للتباعد الكبير بين الفرقين على جميع المستويات إلا أن جميع الاحتمالات تظل واردة في عالم المستديرة خاصة إذا تعلق الأمر بمقابلات الكأس التي أكدت في أكثر من مناسبة أنها لا تخضع لأي تكهنات مسبقة الأمر الذي دفع معين الشعباني للجلوس إلى لاعبيه و مطالبتهم بتثبيت أقدامهم وعدم الوقوع في فخ استسهال المنافس مع التركيز على امتداد 90 دقيقة والعمل على حسم نتيجة اللقاء مبكرا تفاديا لبذل مجهود إضافي في وقت سيكون فيه الترجي بحاجة إلى جميع إمكانياته البدنية بما أن 72 ساعة فقط تفصله عن لقاء لا يقل أهمية و هو نهائي السوبر المحلي الذي سيعمل خلاله فريق باب سويقة على النسج على منوال البطولة والاحتفاظ باللقب.
ثلاثي خارج الخدمة
نبقى مع مواجهة اليوم حيث سيكون الثلاثي الأجنبي للأحمر والأصفر كوليبالي و بونسو ووتارا خارج حسابات المدرب معين الشعباني بما أن قانون مسابقة الكأس لا يسمح بتشريك اللاعبين الأجانب إذا تعلق الأمر بمواجهة فريق ليس من الرابطة المحترفة وبالتالي سيكون بامكان الثلاثي الذي تغيب غير رحلة الفريق للقلعة نيل حيز اكبر من الراحة و الإعداد جيدا من اجل لقاء الأحد لحساب نهائي السوبر المحلي الذي سينزل فيه صاحب كاس الموسم الماضي النادي الصفاقسي ضيفا على البطل الترجي بملعب رادس.
أسماء أخرى خارج الحسابات
نواصل مع الغياباب لنشير إلى أن الأمر لن يقتصر فقط على الأجانب حسب ما تنص عليه القوانين بل سيشمل أسماء إضافية و تحديدا كل من الجزائري عبد القادر بدران و مواطنه الياس الشتي و فاروق الميموني و ذلك لأسباب صحية بما يفتح الأبواب للحديث عن تغييرات بالجملة على مستوى الخطوط الثلاثة قد لا تشكل عائقا أمام الشعباني للخروج ببطاقة التأهل نظرا للزاد البشري الثري الذي يمتلكه إضافة إلى تواضع الإمكانيات الفنية للمنافس.
أسماء ستواصل الاحتجاب
غيابات مؤكدة سيتواصل بعضها خلال نهائي السوبر الذي سيشهد عودة الثلاثي الأجنبي مقابل تواصل غياب الثنائي الجزائري بدران والشتي و زميلهم في الخط الأمامي الميموني بما أن إصاباتهم العضلية تستوجب المزيد من الراحة لتفادي اي مضاعفات قد تجعل غيابهم يطول أكثر عن المجموعة.
بن حميدة يلتحق بموكب المصابين
تواجد أسماء بالجملة خارج الخدمة تزامن مع ضربة جديدة قد تكون مؤلمة حيث أكدت نتيجة الفحوصات التي خضع لها الظهير الأيسر الشاب محمد أمين بن حميدة الذي كان من المنتظر أن يكون خليفة الشتي في لقاء اليوم و كذلك نهائي السوبر معاناته من إصابة عضلية تستوجب راحة ب 3 أسابيع سيخضع إثرها إلى فحوصات إضافية لتحديد موعد عودته ليكون بذلك حسين الربيع في طريق مفتوح لتسجيل تواجده مجددا في التشكيلة الأساسية في لقاء الغد ومواجهة الأحد أمام النادي الصفاقسي.
البلايلي يقترب
بعيدا عن مقابلة الكأس و نهائي السوبر و بالعودة إلى ملف الميركاتو الشتوي تؤكد آخر التطورات المتعلقة بتعزيز الرصيد البشري للأحمر والأصفر اقتراب النجم السابق للفريق الجزائري يوسف البلايلي من العودة إلى حديقة حسان بلخوجة بعد تعطل المفاوضات بين ادارة ناديه أهلي جدة السعودي و إدارة فريق الأهلي المصري التي كانت على بعد خطوات من الظفر بخدماته لولا الشروط المالية التي وضعها اللاعب في مناسبة أولى ثم دخول إدارة الترجي على الخط و وضعها مسؤولي الفريق السعودي في وضع محرج بتأكيد وقوف القوانين عائقا أمام إتمام هذه الصفقة بما أن الترجي لم يتحصل على القسط الأخير من صفقة انتقال لاعبيه و بالتالي عدم قدرة الفريق السعودي على التفريط في خدماته إلا في حالة منح الترجي بقية مستحقاته بالتالي عدم شرعية رحيل نجمها السابق عن الفريق السعودي دون حصولها على بقية مستحقاته و قطع الطريق وبصفة نهائية أمام الفريق المصري بتأكيد استعدادها التخلي عن القسط الأخير من مستحقاتها مع إضافة مبلغ المالي مقابل عودة يوسف البلايلي الذي تؤكد آخر المعلومات ترحيبه بمقترح الأحمر و الأصفر و خاصة رغبته في العودة خاصة أن تجربته السعودية لم تكن ناجحة في انتظار ما ستحمله الأيام القليلة القادمة التي ستعرف تواصل المشاورات بين هيئة الفريقين من اجل غلق الملف بصفة نهائية.
الحرباوي خارج حسابات الميركاتو
نبقى مع الميركاتو الصيفي للأحمر و الأصفر حيث راجت خلال الساعات القليلة الماضية أخبار مفادها وجود اتصالات متقدمة بين هيئة المؤدب و ابن النادي محترف العربي القطري الهداف حمدي الحرباوي وتأتي هذه التسريبات في ظل تأكد رحيل الايفواري وتارا و اقتراب الخنيسي من الالتحاق بالدوري السعودي و تحديدا فريق أبها و في هذا الإطار علم «المغرب» من مصدر مقرب من هيئة المؤدب أن الترجي لم يكن له أي اتصال مع اللاعب الذي يظل مرحبا به إذا أراد العودة من جديد حسان بالخوجة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا