أسابيع قليلة قبل عودة نشاط البطولة: الأولمبي القليبي يتعاقد مع «الهواري» والمركز الثالث رهان بقية الموسم

قررت الهيئة المديرة للأولمبي القليبي بقيادة عائدة الأنقليز منح الثقة في المدرب فوزي الهواري في تدريب الفريق لبقية مشوار الموسم

الحالي الذي تنطلق منافساته يوم 5 سبتمبر المقبل من نتائج سيتقرر على ضوء النتائج بقاء قائد الاطار الفني من عدمه خلال الموسم الجديد الذي مازالت الجامعة لم تقرر موعدا انطلاقه الهواري عوض محمد علي بن الشيخ وسيكون الى جانبه ضمن الاطار الفني للأولمبي القليبي كل من عمر بن الشيخ مساعدا له ومهدي حميد المعد البدني اضافة الى أنيس صمود أخصائي العلاج الطبيعي.
شرع الأولمبي القليبي على غرار بقية فرق النخبة منذ جويلية الماضي في الاعداد لمشوار بقية الموسم الحالي الذي يتطلع فيه الى تأكيد النتائج الحاصلة والخروج بحصيلة أفضل بقيادة فوزي الهواري ابن الفريق الذي يملك مسيرة حافلة مع منتخب الأصاغر الفائز معه ببطولة افريقيا للأمم في 1994 وأيضا مع منتخب الأواسط الذي رفع معه تاج «الكان» في مناسبتين، الهواري قادر على تحقيق ما هو مطلوب منه مع الأولمبي القليبي بما أنه يملك التجربة الكافة لذلك بعد تدريبه لعدة فرق عربية على غرار النصر البحريني والسويحلي اللليبي.
يواصل الأولمبي القليبي تحضيراته بنسق حثيث لبقية مباريات البطولة التي يمني فيها النفس بتحقيق الهدف المنشود في الموسم الحالي وهو الانهاء في المركز الثالث وأن يكون دوره فاعل أمام مختلف المنافسين، أبناء قليبية سيسعون الى تحقيق ما هو مطلوب والبقاء بين رباعي الطليعة بما أن النتائج التي سيخرجون بها خلال سبتمبر المقبل سيكون لها انعكاس مباشر على الموسم الجديد الذي سيكون فيه النسق ماراطونيا بحكم الالتزامات التي تنتظر المنتخب الوطني منها البطولة العربية للأمم وكأس الدول والألعاب الأولمبية ومن بعدها النسخة القادمة من بطولة افريقيا للأمم.
أربع مباريات خارج القواعد
سيكون الأولمبي القليبي في مهمة صعبة في بقية مواجهات الموسم الحالي بما أنه سيجري أربع مباريات خارج الديار اولها أمام الترجي الرياضي يوم 5 سبتمبر المقبل ثم يلاقي سعيدية سيدي بوسعيد على ميدانها في المباراة الثانية وسيكون في تنقل الى صفاقس وسوسة يومي 16 و19 من الشهر المقبل، الأولمبي القليبي سبق له ان تغلب على جميع المنافسين في المواجهات السابقة باستثناء الثنائي الترجي والنادي الصفاقسي وسيسعى الى التأكيد وتقديم ما هو مطلوب منه من أجل استعادة الثقة أكثر في الذات والعودة الى مكانه الطبيعي الذي ابتعد عنه في المواسم الأخيرة بسبب الصعوبات المالية التي عاشها وأجبرته على التخلي عن خدمات أكثر من لاعب كان بإمكانه تقديم الاضافة المطلوبة وأكثر مثل ما هو في النجم والترجي خاصة.
ما يحصل في النجم سيخدم مصلحته
تبقى الفرصة مواتية أمام الأولمبي القليبي لإنهاء بطولة الموسم الحالي في المركز الثالث الذي تربع فيه بعد الفوز الذي خرج به في قليبية أمام منافسه المباشر النجم الساحلي الذي يعرف صعوبات كبيرة في الفترة الحالية شأنه شأن بقية فروع الرياضات الجماعية في النادي أدت الى اعلان رئيسه عبد الحميد المليح الى الاستقالة من مهامه في الفترة الأخيرة، ما يحدث في فريق جوهرة الساحل سيخدم أكثر فريق قليبية إذا فاز بمبارياته في مقدمتها تلك التي تنتظره امام سعيدية سيدي بوسعيد ومستقبل المرسى وأيضا أمام النجم الذي بات يملك أمامه أسبقية معنوية هامة ستساعده على تحقيق هذه الخطوة التي تبقى هامة له وللمجموعة الشابة التي يضمها في صفوفه وتتطلع بجدية الى أن تكون محل اهتمام في المستقبل.
لم يتمكن الأولمبي القليبي في المواسم الأخيرة من تجاوز الثنائي الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي رغم عدم الاستقرار الذي عانى منه كثيرا بعد موسم الرباعية التاريخية وهذا ما سيسعى جاهدا الى الدنو منه مستقبلا فافتكاك نقطة وإجبار الفريقين سالفا الذكر يبقى في حد ذاته مكسبا باعتبار فارق موازين القوى على كل المستويات، المحاولة تبقى ممكنة مثل ما حدث سابقا مع السعيدية ومولدية بوسالم اللتان فازتا أمام الترجي و»السي اس اس»ان عرف الأولمبي القليبي كيف يقوم بتحضيراته ويخوض مجمل المواجهات التي تنتظره.
استعاد الأولمبي القليبي الكثير من مكانته والأكيد أن المستقبل سيكون أفضل وسيقدر على العودة الى المراهنة على المراتب الأولى والألقاب مثل ما كان سابقا ان واصل بالخطى ذاتها وتفادى العودة الى ما عاشه ما بعد 2011 وعرف كيف يحافظ على استقراره على مستوى التسيير والإطار الفني والأهم الحفاظ على أبرز العناصر والبحث عن موارد مالية بديلة.
الأكاديمية مكسب
عاد النشاط في أكاديمة الأولمبي القليبي مع عودة فريق الأكابر الى التدريبات والكبريات على حد السواء وهذا يظل مكسبا حقيقيا للنادي وللكرة الطائرة التونسية على حد السواء باعتبار ما قدمه لها من خدمات الى حد الان، الأولمبي القليبي من أبرز الفرق المكونة التي أصلها ثابت وفروعها في جميع الأندية فأبرز اللاعبين في الفرق الكبرى والمنتخبات الوطنية بجميع أصنافها ذكورا وإناثا كلهم مروا من هناك وتتلمذوا على أيادي أصحاب الخبرة والتجربة الكبيرتين على غرار حسن بن الشيخ في المواسم الأخيرة خاصة والفريق ورغم كل الظروف الصعبة التي تحيط به مواصل بثبات في هذا التمشي ولعل تواجد بين وأربعة وستة من لاعبيه ولاعباته في منتخبات الشبان خير دليل على ذلك وهذه الجهود لا بد أن تدعم حتى تكون الفائدة مشتركة.

بقية برنامج الأولمبي القليبي في مرحلة التتويج:
5 سبتمبر 2020:
الترجي الرياضي – الأولمبي القليبي
9 سبتمبر 2020:
سعيدية سيدي بوسعيد – الأولمبي القليبي
12 سبتمبر 2020:
الأولمبي القليبي – مستقبل المرسى
16 سبتمبر 2020:
النادي الصفاقسي – الأولمبي القليبي
19 سبتمبر 2020:
النجم الساحلي – الأولمبي القليبي
23 سبتمبر 2020:
الأولمبي القليبي – الترجي الرياضي
مؤطر 2
تذكير بالترتيب الى حد الان:
1 – النادي الصفاقسي 13
2 – الترجي الرياضي 11
3 – الأولمبي القليبي 7
4 – النجم الساحلي 6
5 – مستقبل المرسى 2
6 – سعيدية سيدي بوسعيد 0

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا