«بن عامر» تواصل مع الشارقة

تواصل نعيمة بن عامر شق غمار مسيرتها بخطى ثابتة في مجال التدريب خارج حدود الوطن بعد ان استطاعت كسب ثقة الهيئة المديرة لنادي الشارقة

الاماراتي التي جددت عقدها لموسم اضافي مع الفريق الذي قادته قبل توقف نشاط البطولة الى صدارة الترتيب عن جدارة واستحقاق، بن عامر كانت بداياتها في التدريب من بوابة البطولة الوطنية مع دنيوات نادي القرجاني ثم دربت الفريق ذاته في الهلال الرياضي ثم صغريات حمام الشط ونادي الحديقة واتحاد قرطاج وأشرفت في 2013 على الاطار الفني لكبريات النادي الجامعي بأريانة وفي 2014 مع نادي الحديقة الذي لم يعد موجودا كما كانت لها تجربة مع صغريات وكبريات فتيات النادي الافريقي في موسم العودة الى النشاط وتسعى في تجربتها الجديدة في الامارات الى تحقيق ما هو أفضل والمواصلة بثبات.. يذكر أن بن عامر سبق لها أن تقمصت ألوان النجم الرادسي ثم الترجي الرياضي قبل حل الفرع في 1992 فاتحاد قرطاج ومستقبل حمام الشط والمدينة الجديدة ونادي الحديقة والنادي الجامعي بأريانة واختتمت المحطة كلاعبة في نادي الحديقة في 2014 ودربت منتخبي الصغريات والدنيوات قبل شد الرحال الى الامارات.

يظل ما حققته نعيمة بن عامر مهم جدا للكرة الطائرة النسائية التي تحتاج الى أكثر من لاعبة تقدم الاضافة المطلوبة لمنتخباتها سيما منتخب الكبريات الذي تراجع مستواه أكثر من اللازم في المواسم الأخيرة وبات غير قادر عن المشاركة في «الكان» وتجاوز دورها الأول والأكيد أن دورها سيكون فاعلا متى تم الاستنجاد بخبرتها شأنها شأن أكثر من لاعبة أخرى تقف بعيدة في ظل عدم توجيه الجامعة الدعوة وفسح المجال لها وللبقية للمشاركة والاستفادة من خبرتهن للمستقبل على غرار هاجر ونة وبثينة بوراوي والبقية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا