النجم الساحلي: ركائز الفريق تجعل الهيئة في ورطة

يواصل فريق جوهرة الساحل استعداداته لاستئناف النشاط فبعد تربص أول تخلله ود أمام كل من النادي الصفاقسي ثم مع الاتحاد المنستيري

وقد دخل أمس الفريق في تربص جديد بحمام بورقيبة سيمتد إلى غاية يوم 9 جويلية مع دراسة خوض بعض المقابلات الودية في انتظار الإعلان عن المواعيد والفرق المنافسة.

وقد حمل التربص الجديد في طياته الجديد في ظل غياب جل ركائز الفريق اذ اقتصرت القائمة على حضور 20 لاعبا فقط جلهم من الأسماء الشابة: احمد سليمان - وليد كريدان - احمد الليلي - صالح الحرابي - ريان عزوز - بهاء الدين السلامي - بليغ الجمالي - مالك بعيو - مهند عيسى - محمد الحاج محمود - ايوب عياد - عزيز بن عبد الله - عبد الله داغو - عزيز فلاح - اسامة عبيد - علي سوما - داروين غونزاليس - دادي مواقي - رضوان زردوم - سليمان كوليبالي - غفران النوالي - اداما جوما - لؤي بن حسين - حازم الحاج حسن - جاك مبي - فايق سيك سالم - نسيم خذر - عمر كوناتي.

الهيئة في ورطة
سجلت غيابات بالجملة عن تربص الفريق مما يشير الى صراع كبير بين اللاعبين والهيئة المديرة التي قد تجد نفسها مع نهاية الموسم الحالي في ورطة إذا عجزت على تمكين الأسماء التي باتت خارج حساباتها من مستحقاتها المادية التي تفوق كما سبق أن اشرنا 4 مليون دينار بين رواتب ومنح بالنسبة لكل من لحراس الثلاثة مكرم البديري وأشرف كرير وعلاء الدين أيوب والظهير الأيسر أحمد الرداوي ومتوسط الميدان حمزة لحمر والمهاجم بلال الماجري الذي تقرر التخلي عن خدماتهم لأسباب فنية.

القائمة تتسع
التخلي عن جملة من الأسماء لأسباب فنية وفي باطنها مادية تزامن مع اتساع دائرة المحتجين حيث علم «المغرب» أن غياب كل من أيمن البلبولي والمدافعين زياد بوغطاس وصدام بن عزيزة والظهير الأيمن وجدي كشريدة وصانع الألعاب فراس بالعربي والمهاجم الجزائري كريم العريبي يعود إلى احتجاجهم على عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية في المقابل لازال الغموض متواصلا بالنسبة للثنائي ياسين الشيخاوي وعمار الجمل المتواجدين بدورهما منذ استئناف التمارين خارج الحسابات.

قائمة قابلة للاتساع
قائمة ب14 لاعبا إلى حدود أمس قد تتسع في الأيام القليلة لتبلغ 17 بما أن غياب كل من إيهاب المساكني وأمين بن عمر ومرتضى بن وناس يعود أساسا لأسباب صحية رغم أن التسريبات من داخل المجموعة تؤكد على أن الثلاثي المذكور سيلتحق بقائمة المحتجين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا